معلومات خطيرة يكشفها الأدميرال تنكسيري/ مدن صاروخية على طول سواحل الخليج الفارسي وبحر عمان

صرح قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الادميرال "علي رضا تنكسیري" في حوارٍ له مع قناة العالم الفضائية بان المدن الصاروخية تحت الارض موجودة على طول سواحل الخليج الفارسي وبحر عمان وممتدة في العرض على مسافة اكثر من 70 كم من الساحل نحو الداخل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن قناة العالم أن الأدميرال الادميرال تنكسيري قال في حوار اجرته معه قناة "العالم" الاخبارية: ان المدن الصاروخية الواقعة تحت الأرض موجودة علی طول سواحل الخلیج الفارسي وبحر عمان وممتدة في العرض على مسافة اكثر من 70 كم من الساحل نحو الداخل وهي مسلّحة بالکامل، ماعرضناه لم یکن إلا جزءا یسیرا من هذه المدن الواقعة تحت الأرض کي یراها الأعداء. لديّ سؤال هنا، هل العقل السلیم لشعب ذکي کالشعب الایراني الذي أنتج لقاحات ضد کورونا وصنع الأسلحة والصواریخ وکلّ ما تفکّر فیه، هل یُعقل أن یقوم بعرض جمیع إمکانیاته وقدراته؟ في حقیقة الأمر قمنا بعرض جزء من هذه الإمکانیات أمام أنظار الأعداء، والهدف هو أن یشاهدوا قدراتنا العسکریة. یمکن لصواریخنا أن تُطلق من مواقعها في هذه المدن الواقعة تحت الأرض، لیست مدن الصواریخ فحسب بل من المدن العائمة أیضاً.

واضاف: اطرحوا سؤالاً عن أفراد التعبئة الشعبیة، یجب أن یکون أحد أسئلتکم خاصّاً بالتعبئة الشعبیة البحریة، وهذا جیّد بالطبع. هذه هي الأعمال التي تُنفّذ والحمدلله، لهذا کان عرض هذه الأجزاء المحدودة من أجل یشاهدها الأعداء، جمیع الصواریخ التي شاهدتموها صناعة وإنتاج الجمهوریة الإسلامیة في ایران وهي من مفاخرنا التي نعتزّ بها.

وفي مستهل الحوار اعتبر الادميرال تنكسیري، الحرب المفروضة علی الجمهوریة الإسلامیة في ایران من قبل صدّام خلال الفترة 1980-1988 بأنها تُعتبر نقطة تحوّل في تقدّم القوات الايرانية العسکریة، في جمیع أنحاء البلاد سواء البُعد العسکري وغیر العسکري، موضحاً ان لدى ايران مفاجآت لهذا العام ومستقبلاً.

وقال العميد تنكسيري: "ففي تلك المرحلة، کنّا وحیدین بینما عالم الإستکبار الغربي والشرقي، أي الإتّحاد السوفیتي السابق وأمریکا والدول الغربیة، وبشکل عام 80 دولة وقفت أمام بلد مظلوم کان قد أنجز ثورة للتوّ وخرج من بین براثن نظام شاهنشاهي (ملکي) فاسد وبدأ مسیره بإسم الثورة الإسلامیة المنبثقة من أفکار ومبادئ الأئمّة الأطهار وحاملة رایتهم، وفجأة تعرّض هذا البلد لذاك الهجوم المباغت الشنیع.

*تعرض ايران لهجوم مباغت ويدها خالية الوفاض

حسناً نحن خلال فترة الدفاع المقدّس، بالمناسبة نطلق علی الدفاع صفة المقدّس لأنّ بلدنا کان مظلوماً ولم تکن لدینا الإمکانیات المطلوبة. خلال تلك الفترة التي تعرّضنا فیها إلی ذاك الهجوم المباغت کنتُ شخصیاً متواجداً في مدینة آبادان.

کانت أیدینا خالیة وقد وصل العدو إلی المحطّة رقم سبعة، فقد التفّ وعبر من خلال قریة تسمّی "سادات" ومن هناك وصل إلی بهمنشیر وعبر المکان إلی أن وصل إلی نخیل "ذوالفقاري". کان الناس عُزّل وقد نزلوا الى میدان المواجهة بما استطاعوا الحصول علیه من سلاح أو أخشاب أو حتّی بأید خالیة. أوصلنا هذا الموضوع إلی نتیجة مفادها من أجل مواجهة الأعداء المحتملین للجمهوریة الإسلامیة في ایران علینا أن نستعد ونحضّر أنفسنا لمثل هذه الحالة.

*تغيير وزارة الحرب الى وزارة الدفاع

علیکم أنتم والمشاهدین الأعزّاء أن تعلموا أننا کنّا بلداً قام بثورة، ودخلنا المعترك بشعار الإسلام الذي هو عبارة عن السلام والصلح والوفاق، قمنا بتبدیل وزارة الحرب في زمان الطاغوت إلی وزارة الدفاع، وکان ذلك التغییر مؤشّراً بعدم وجود أيّ أطماع لنا في الدول الأخری وأنّنا مسلمون. فنحن بلد مسلم وبالتأکید لا ننظر بعین الطمع إلی دولة مسلمة جارّة. وقد فُرضت علینا هذه الحرب علی عکس رغبتنا لمدة 8 سنوات، وللأسف كانت هناك ضحايا من البلدین اللذین کانت تربط شعبیهما أواصر القربی، حصل کلّ هذا بدون وجه حقّ. کلّ هذا أدّی بنا إلی أن نعتمد علی أنفسنا ونقف علی أقدامنا.

*الحزب العفلقي وراء الحرب المفروضة على ايران

قال إمامنا الراحل (ره) نحن لا نأسف علی حرب السنوات الثماني، لأنّنا لم نبدأ الحرب، فقد قمنا بالثورة ولم یکن لدینا ما نعتبره ضروریاً للحرب. فقد کان جیشنا قد تفكك، وما بقي من أفراده إمّا أنّهم قد هربوا أو أنّهم لم یکن لدیهم حول ولا قوّة بسبب عدم إمتلاکهم للأسلحة والعتاد المطلوبین. کما أنّ جمیع المستشارین الأمریکیین کانوا قد غادروا البلاد. فکلّ ماسبق ذکره یوضّح جیّداً من أنّنا لم نکن علی استعداد للحرب المفروضة.

یوجد الآن مقطع فیدیو من منطقة "سیبه" مقابل مدینة آبادان، یبیّن السیّارات وهي تسیر في الشوارع، لذا فقد استعدّ العدو وقام بإحراق المدینة، وهذا دلیل آخر علی أنّنا لم نبدأ بالحرب، کما أنّنا لا نفکّر علی الإطلاق ولن نفکّر من أنّ شعب العراق کان یقف في مواجهتنا، بل الذي کان یقف أمامنا هو حزب البعث العفلقي الذي باع نفسه وکان متعجرفاً ومغروراً.

*امريكا احد اطراف هذه الحرب وقصفت الارصفة ايران البحرية

قمنا بعد إنتهاء الحرب المفروضة بإجراء وتنظیم عدّة مناورات في المنطقة. کنا نعلم أنّ أمریکا هي أحد أطراف هذه الحرب المفروضة، فقد کنّا في مواجهة مباشرة مع الأمریکیین في الخلیج الفارسي لمدّة سنة وستّة أشهر.

لم نکن نسعی علی الإطلاق بأن تتّجه الحرب صوب البحر، فأرصفة نوروز وبحرکان سر وسروش وأبوذر وخارك وغیرها من الأرصفة التي کانت قریبة من العراق قام العدو بضربها. کما استهدف العدو سفننا في خور موسی، حوالي 60 سفینة کانت موجودة في المنطقة، ومع کلّ هذا إلا أنّنا ألزمنا أنفسنا بضبط النفس وقلنا مهما تکن الظروف فلن نردّ علی هجمات العدو لأنّ جیراننا في الکویت والسعودیة یمرّون من هذا المکان، إلی أن دخل الأمریکیون الحرب وبدأوا بمرافقة سفن الدولتین اللتین أتیتُ علی ذکرهما.

*مناورات ايران البحرية كانت لردع الامريكيين والصهاينة

وبعد إنتهاء فترة الدفاع المقدّس أقمنا عدّة مناورات بحریة لم تکن تشکّل أيّ تهدید للدول طالما لم تشکّل تهدیداً لبلادنا، بل کان الهدف یتمثّل في مواجهة الأمریکیین والدول القادمة من خارج المنطقة. نحن نردّ علی التهدید بالتهدید، لکنّنا دولة مسلمة ولو دقّقتم لوجدتم أنّ الجمهوریة الإسلامیة في ایران لم تقم بالإعتداء علی أيّ دولة منذ قیام الثورة الإسلامیة، فمناوراتنا تختصّ رسمیاً ومنطقیاً بالدول القادمة من خارج منطقة الخلیج الفارسي والکیان الصهیوني، هذه الدول التي حصلت علی موطئ قدم لها في منطقتنا الإسلامیة للأسف.

مناوراتنا التي أعلنّا عنها مؤخّراً بشکل رسمي کانت بهدف الإعداد لمواجهة أيّ تهدید من قبل الکیان الصهیوني والدول القادمة من خارج منطقتنا، فنحن نجري المناورات وفقاً لحجم التهدیدات التي نواجهها، ووسط هذا الحجم من المناورات لدینا ما یختصّ بالمنطقة أیضاً، وهذا لایعني علی الإطلاق قیامنا بالهجوم علی دولة مسلمة، ولکن في المقابل لامعنی أبداً أن یقوم أحد الجیران بإحضار عدو لنا بالقرب من حدودنا ویقوم بأعمال أمنیة وجاسوسیة وإرهابیة.

علی جیراننا الأعزّاء أن یعلموا بشکل مؤکّد أنّ مناوراتنا دائماً لدیها رسالة توجّهها إلی العدو ألا وهو الجهوزیة والإستعداد لمواجهة العدو، بینما رسالتنها الأخری للدول الإسلامیة في منطقة الخلیج الفارسي.

*لدى ايران القدرة على توفير امن مياه الخليج الفارسي

بإمکاننا نحن توفير أمن الخلیج الفارسي، کما أنّنا نمتلك القدرة والطاقات علی إقامة وتنفیذ مناورات مشترکة، نحن مسلمون وننتمي إلی هذه البقعة الجغرافیة، فقسم من الخلیج الفارسي تطل علیه دول تُعتبر جارّة جنوبیة لنا، بینما نحن نقع علی الشاطئ الجنوبي منه. لطالما کنّا نوجّه رسائل السلام والمحبّة في المناورات التي ننفّذها، وإذا أراد أحدهم توجیه تهدید لنا سواء من الدول القادمة من خارج المنطقة أو بالأخصّ الکیان الصهیوني عدوّ الإسلام والمسلمین فلدینا رسائل بالإستعداد لمواجهة هذه الدول من خلال هذه المناورات.

لاحظ معي، نحن ایران الإسلامیة، الدولة الوحیدة التي قامت بعد نجاح الثورة الإسلامیة بتحویل سفارة الکیان الصهیوني خلال فترة الطاغوت إلی سفارة لفلسطین، شخصیاً لا أعتبر "اسرائیل" دولة، فقد حضر سکّانها واحتلوا دولة مسلمة بالقوّة، لهذا یُعتبر هذا الکیان غاصباً، بهذه الخطوة التي قامت بها الجمهوریة الإسلامیة في ایران هل نُعتبر نحن في مواقفنا ضدّ العرب؟ أو أنّنا ضدّ الإسلام؟ ألم تکن الجمهوریة الإسلامیة أوّل دولة تدین الإعتداء علی سوریة وعلی العراق وأفغانستان، وکانت دائماً بعیدة عن التدخّل في هذه اللعبة الخبیثة.

*العدو تلقى مضمون رسالة مناورات الحرس الثوري وفهمها

لابدّ أنّهم تلقّوا الرسالة، فحجم المناورات التي نقوم بتنفیذها من المؤکّد أنّها تخضع لمراقبة من أقمارهم الصناعیة ومراکز التجسس التابعة لهم، سواء علی الأرض أم في السماء أم تحت سطح البحر، لربّما یتظاهرون بعدم الإهتمام أو عدم الفهم، لکنّهم یتلقّون رسائلنا بکلّ تأکید. کما تفضّل قائد الثورة الإسلامیة والقائد العام للقوّات المسلّحة حفظه الله بالقول حیث أکّد أنّنا نردّ علی التهدید بالتهدید والسلام بالسلام والمحبّة.

قمنا بتوجیه دعوة للدولة الصدیقة والشقیقة عمان لحضور مناورة الحرس الثوري، لبّت الدعوة وشارکت في المناورة المذکورة، کما أنّني شخصیاً ذهبتُ إلی عمان وشارکتُ في مناورة "درع الخلیج (الفارسي)". کما أنّنا وجّهنا الدعوة لأشقائنا الأعزّاء في قطر حیث حضروا وشارکوا في مناورة "الرسول الأعظم (ص)" التي حملت الإسم المبارك لنبي الإسلام.

في الحقیقة من یدقّق في مناوراتنا لا یجد إلا هذه الأسماء المبارکة التي تحملها هذه المناورات، النبي (ص) والإسلام والله ولا إله إلا الله، وکلّ ماسبق ذکره یعني أنّنا لانخاف سوی من الله عزّ وعلا، هؤلاء یهدّدوننا بالموت؟ هل نحن نهاب الموت؟ علی هذا الأساس فقد تلقّوا الرسالة کاملة، الدول القادمة إلی منطقة الخلیج الفارسي، کالقوات الإرهابیة لأمریکا والکیان الصهیوني، تلقّت الرسالة وهي تعلم جیّدا مضمونها.

هناك أعداء کثیرون للکیان الصهیوني المحتل للقدس وجلّهم من المسلمین الذین ضاقوا ذرعاً به وأُحتلت أراضیهم بالقوة من قبل الصهاینة ودُمرّت منازلهم .

*سيناريو صهيوني بالتنسيق مع الامريكان في مضيق هرمز

هذا جانب من القضیّة، قبل فترة وفي مضیق هرمز الذي یُعتبر ممرّاً ومضیقاً إستراتیجیاً، قام الکیان الصهیوني بالتعاون والتنسیق مع الأمریکیین بتنفیذ سیناریو، حیث حضرت أربع سفن وبأعذار مختلفة بدأ الصهاینة والأمریکیون بحرب الکترونیة ضدّ هذه السفن، فقد قاموا بإطفاء نظام "آي اس آي" الخاصّ بالتحذیر للسفن کي تبقی بعیدة، کما عطّلوا نظام "جي بي اس" أي نظام تحدید المواقع العالمي لهذه السفن الأربع. وبهذه الطریقة أوجدوا إختلالاً في حرکة الملاحة لهذه السفن ولمضیق هرمز الذي تمرّ منه یومیاً بین 85 و 90 سفینة، ونحن نعتقد جازمین بأنّه یتوجّب علینا توفیر الأمن لهذا المضیق الحیوي. هذا موطننا، فالخلیج الفارسي منزلنا والدول المقابلة لنا هي دول إسلامیة.

*الامريكيون اشعلوا النيران في الخليج الفارسي

معلومات خطيرة يكشفها الأدميرال تنكسيري/ مدن صاروخية على طول سواحل الخليج الفارسي وبحر عمان

بالتأکید نحن لن نقوم بإشعال النیران في المکان الذي نسکن ونعیش فیه، ولو بحث هؤلاء ودرسوا التاریخ لوجدوا أنّه في السنة ونصف السنة من نهایة الحرب المفروضة علینا والتي إستمرّت لمدّة 8 سنوات، حضر الأمریکیون بأنفسهم وأشعلوا النیران بصورة متعمدة في الخلیج الفارسي وضربوا أرصفتنا النفطیة. فقد هاجموا لافان ومناطق آخری تحتوي علی النفط وبهذا الاسلوب نقلوا الحرب إلی الخلیج الفارسي بصورة عملیة، والآن هم یسعون إلی تکرار هذا السیناریو.

بالتأکید لن یخسر الأمریکیون شیئاً فیما لو اشتعلت النیران في هذه المنطقة الحسّاسة من العالم، من الذي سیخسر ومن الذي سیتأذّی من دخول دخان هذه النار في عینیه؟ بالتأکید في عیون الدول الإقلیمیة.

*تعمد ارسال أساطيل نووية للمنطقة، فماذا لو حدث طارئ لها؟

تبلغ مساحة الخلیج الفارسي 250 ألف كم مربّع، في هذه المساحة المذکورة أتوا بسفن وأساطیل نوویة، هل یقومون بهذا العمل في دولهم؟ یأتون بسفن وأساطیل تعمل علی الطاقة النوویة في الخلجان والبحار المغلقة، کما یأتون بالغوّاصات النوویة إلی منطقة الخلیج الفارسي، ولو حدث أيّ طارئ لها هل تعلمون ما الذي سیحدث هنا في المنطقة؟ نبهت في إحدی المرّات الى هذا الامر ولکن أسيء تفسیر کلامي، أنا مسلم وتشکّل حیاة المسلمین بالنسبة لي سواء في الدولة المقابلة لنا أو داخل ایران أهمّیة کبری، أنا لن أوجّه السلاح بوجه أيّ مسلم طالما لم یوجّه سلاحه نحوي، فالله سبحانه وتعالی لن یسمح لي بهذه الخطوة.

حسناً، والآن لو حدث أمر ما لهذه السفن والأساطیل سیستغرق الأمر إحدی عشرة سنة کي تنظف المیاه التي لا تعد صالحة للشرب، کما لن تعیش الأسماك فیها ولن تکون هناك حیاة مرجانیة سلیمة. ولکن سیرحل هؤلاء من المنطقة، ألیس الأمر هکذا الآن؟ کلّما زادت الضغوط علیهم سیرحلون ویترکون منطقة مشتعلة لنا.

ایران بلاد شاسعة فیها جبال وودیان وأطار لهذا نستفید أقلّ من میاه الخلیج الفارسي لتوفیر میاه الشرب. ولکن ماذا بالنسبة للمسلمین الأعزّاء، أنا أقصد الشعوب وکلامي غیر موجّه للحکومات، فهذه الحکومات خائنة، ما الذي ستفعله هذه الشعوب حینما تفتقد میاه الشرب؟ علی هذا الأساس، فوجود القوی القادمة من أقاصي الأرض تعمل علی ایجاد الإضطراب وعدم الإستقرار في المنطقة. في حقیقة الأمر هم الذین یقومون بإنتاج المسلسلات والقصص في سفنهم کي یکون هذا العمل بمثابة عذر لهم للبقاء في المنطقة. لو کانت المنطقة هادئة والجمیع لدیهم علاقات أخویة تربطهم ببعضهم البعض، فلا معنی لوجود هؤلاء والبقاء في منطقتنا. الجمیع یطرح هذا السؤال، لماذا بقي هؤلاء هنا حتّی الآن؟

*المسلمون ضاقوا ذرعاً بتصرفات الصهاينة

حسناً، کانت حقیقة الموضوع بهذه الصورة. بالنظر إلی الظلم الذي ألحقه الکیان الصهیوني بالمسلمین، فقد تضایق المسلمون کثیراً لهذه التصرّفات والأسالیب لهذا أصبح بإمکان الشباب القیام بعملیات خاصّة إنطلاقاً من سواحل الدول القریبة والمواجهة للکیان الصهیوني، وعلی هذا الأساس فالهجوم الذي تعرّض له الصهاینة یفتقد إلی أيّ دلیل ملموس کي یلصقوا الهجوم بنا، ونحن لانوافق علی هذا علی الإطلاق. ولکن إذا ما وجّه الصهاینة تهدیداتهم لنا في یوم ما، بالتأکید سوف یلمسون ضربتنا ویشعرون بها، فهم لایشکلون شیئاً أمامنا. یقول المثل من کان بیته من زجاج فلیمتنع عن رمي بیوت الناس بالحجارة، فالمنزل الزجاجي لایدوم لصاحبه.

*ما وراء ارسال اربع ناقلات نفط لمضيق هرمز؟

نحن في الحقیقة لا نعترف بالکیان الصهیوني کدولة، بل ننظر إلیه کنظام أو کیان قاتل للأطفال حضر واحتلّ أرض المسلمین بالقوّة، نحن نری کلّ هذه الجرائم. وإلی جانب هذه القضیّة حضر البعض، ومن أجل إضفاء الشرعیة علی وجودهم غیر القانوني والشرعي، قاموا بتنفیذ سیناریو حیث أرسلوا أربع ناقلات نفط من خلال مضیق هرمز بإتّجاه بحر عمان وبدأوا بحرب ألکترونیة، فقد عملوا علی إبطال أجهزة "آي اس آي" الخاصّة بتحذیر السفن للإبتعاد عن منطقة ما، کما أبطلوا رادارات هذه السفن وأنظمة "جي بي سي"، أي أنظمة تحدید المواقع العالمیة، إلی درجة أنّ هذه الأفعال کادت أن تؤدّي إلی حدوث إصطدام بین ناقلات النفط. ولاحقاً أعلن الأمریکیون وحلفاؤهم الصهاینة أنّ هذا العمل من صنع ایران، هل یُعقل أن یقوم أحدهم بإشعال النیران في منزله حیث یسکن ویعیش؟ هل نقوم نحن والدولة الصدیقة والشقیقة عمان بإشعال النیران؟ فنحن نستفید من هذا الممر ومن هذا المسار في نقل وتصدیر نفطنا کما یفعل جیراننا، فلو کان هناك سؤال یجب أن یوجّه إلی القوی غیر الإسلامیة القادمة من خارج منطقة الخلیج الفارسي. نحن لدینا حساسیة تّجاه هذه القوی، سواء العسکریین منهم أم المدنیین.

*لهذا تستعد ايران لاي تحرك بالمنطقة

ولکن دعني أطرح علیکم هذا السؤال، تواجد الأجانب في المنطقة من أجل ماذا؟ ألیس هذا التواجد من أجل مواجهة ایران؟ حسناً، صدام قد رحل ولا وجود لأيّ صدّام، ودول کالکویت والسعودیة والبحرین وقطر والإمارات وعمان تدخل بصورة مباشرة أعشاش هذه القوی، وبین هذه الدول وهذه القوی توجد علاقات وصلات کما أنّ هذه القوی تحصل علی الوقود اللازم من هذه الدول، من أجل ماذا تتواجد هذه القوی في المنطقة؟ ألیس وجودهم هو تهدید موجّه لایران؟ هل تنتظرون منّا ألا نستعد لمواجهة هذا التهدید القابع بالقرب منّا؟ وألا تکون صواریخنا وسفننا جاهزة أمام هذا التهدید؟ هل هذا هو العقل السلیم؟ لو حصل هذا الأمر مع إحدی الدول الإقلیمیة ألا تستعد لمواجهة التهدید؟ لو کانت هذه الدول في موقفنا نحن؟ لماذا تقوم دولة مسلمة بدفع أموال النفقات ومنح المکان والدعم من أجل أن تأتي دولة غیر مسلمة ومحتلة لأراضي المسلمین إلی منطقتنا؟ بالطبع، عليّ أن أقول بأنّ الصهاینة لا یساوون أيّ عدد بالنسبة لنا أو أيّ قوّة علی مستوی القطاع البحري.

نحن لدینا اسطولان بحریان قویّان في الجمهوریة الإسلامیة في ایران، القوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة والقوّة البحریة التابعة لحرس الثورة الإسلامیة. والاسطولان یعملان تحت رایة قائد واحد، القائد العزیز لجمیع القوّات المسلحة الذي هو إمامنا وقائدنا، کما أنّ أوامره تُعتبر تکالیف شرعیة لنا وفي نفس الوقت تعلیمات عسکریة لنا، ومن أجل تنفیذ أوامره نضحّي بأرواحنا.

*نحذر العدو من ارتكاب حسابات خاطئة

بالطبع یجب أن تعلموا أنّه لو قرّر هؤلاء إرتکاب حسابات خاطئة سنقف بکلّ ما أوتینا من قوّة أمامهم. أنا قائد وإبن البحر، فأنا أعرف البحر جیّداً ولم أحضر من البر، کما أنّ والدي کان ربّاناً، وجمیع أفراد عائلتي من صیّادي الأسماك وبحّارة، فأنا أعرف البحر جیّداً ولا أهاب الموت، أقسم بإسم الجلالة بأنّنا نفتخر بأن نموت کما استشهد الحاج قاسم سلیماني، لکنّنا سنقتل المعتدي وبعد ذلك نستشهد. لیس الأمر هکذا بأن نکون مقیّدي الأیدي وننال درجة الشهادة.

لو قام الأعداء بارتکاب حسابات خاطئة، سواء أمریکا والدول القائمة من خارج منطقتنا، والذین یتواجدون في الخلیج الفارسي بصفتهم یشکّلون تهدیداً، تهدید لمن؟ تهدید ایران الکبری، أو الصهاینة الذین لا نقیم لهم وزناً علی الإطلاق، فسوف نمرغ أنوفهم بالتراب بطریقة لم یفکّروا بها علی الإطلاق.

من بعض أسئلتکم کان هناك سؤال یقول هل لدیکم صواریخ تحت الأرض؟ وهل لدیکم صواریخ إستراتیجیة؟ نعم نحن نقوم برصد العدو بصورة دقیقة، هذا الرصد یشمل المعدّات والأجهزة إلی جانب القوّة والموقع الجغرافي وما الذي یستطیع القیام به. نحن نقوم بالعمل یومیاً في هذا المجال، وهذا کلّه مقتبس ومستلهم من اسبوع الدفاع المقدّس والحرب المفروضة علی شعبنا المظلوم.

*لماذا جيء بالصهاينة لمنطقة الخليج الفارسي؟

أنتم تشاهدون جرائم الکیان الغاصب والمحتل للقدس الشریف کما أنّ غیر المسلمین یبدون إعتراضهم أیضاً علیها، ولکن یا للحسرة تقوم الدول الإسلامیة التي تعتقد بالله، نحن لا شأن لنا بالمسؤولین الخونة كائناً من کانوا، فنحن نتحدّث عن الشعوب المسلمة، لماذا یؤتی بالصهاینة في منطقة الخلیج الفارسي، هذا هو السؤال المطروح. تواجد الکیان الصهیوني المحتل بجوار دولتین مسلمتین ماذا یعني، وماهي الرسالة التي یبعثونها؟ هل تتوقّعون ألا نرفع من مستوی إستعدادنا القتالي أمام هذه الرسالة الشاذّة؟ بالتأکید نحن نقوم برفع مستوانا وإستعدادنا القتالي بشکل یومي، کما حدث حینما ارتکب الأمریکیون هذه الغلطة وفرضوا علینا أنواع الحظر الإقتصادي. نحن تعرضنا لمأزق لکنّني أشرت سابقاً بأنّ هؤلاء لا یشکّلون شیئاً بالنسبة لنا. أمّا من البعد العسکري فأنا رجل عسکري، فکلّ فعل له ردّة فعل، حینما تری العدو یضیف عدداً أو عدّة عليك أن تقوم بالإضافة أیضاً. بالتأکید أنّنا نبدي ردّة فعل أمام حضور وتواجد أي أجنبي یؤدّي إلی ایجاد اختلال في الهیکل الإجتماعي من النوع العسکري للمنطقة، ونستعد بکل ما أوتینا من قوّة، وبالتأکید أیضاً أنّ هذه الحالة قد حصلت ولاتزال مستمرّة.

*مفاجآت ايران لهذا العام ومستقبلاً

نحن نکنّ الإحترام لقناة العالم التي تبثّ بالعربیة التي هي لغة القرآن بینما اللغة الفارسیة هي لغة الثورة بالطبع، نحن نولي أهمّیة کبیرة لکم. خلال سنة من الزمان قمنا بتنفیذ عملیات إنضمام للسفن على ست مراحل، فقد ألحقنا سفناً متعدّدة بالقوّة البحریة، علی سبیل المثال، سفن قاذفة للصواریخ والقذائف وبسرعات مختلفة تتراوح بین 75 و 95 عقدة بحریة، وفي المستقبل المنظور ستکون لدینا سفن بسرعة أکثر إن شاء الله.

وخلال فترة قصیرة من المستقبل، اي خلال هذه السنة الایرانیة ستنضمّ للقوّة البحریة سفن جدیدة صُمّمت من قبلنا داخل البلاد وصُنعت في الداخل أیضاً ونفتخر بإنتاجها في القوّة البحریة التابعة لحرس الثورة الإسلامیة ووزارة الدفاع اللتین تُعتبران من مفاخر البلاد في الصناعات الدفاعیة. نحن لدینا قائد عام شجاع ومدیر ومدبّر وخبیر بکلّ الأمور ومنها الأمور العسکریة التي یجیدها ویتقنها، ألا وهو القائد العام للقوّات المسلّحة الإمام الخامنئي المشرف علی جمیع المواضیع، وجمیع القوّات المسلحة ووزارة الدفاع تحت إشرافه وأوامره. لاحظوا الأعمال الضخمة التي أُنجزت ونفّذت، وإن شاء الله في المستقبل القریب سوف تشاهدون تقدّماً لا يمكنکم تصديق ذلك على الإطلاق.

*الحظر الاقتصادي اوصل ايران الى العلم الذي لم تكن تفكر فيه

لم یکن لأنواع الحظر الإقتصادي أيّ تأثیر علی تقدّمنا، نعم ساهمت في تقلیل سرعتنا، لکنّنا توصّلنا بأیدینا إلی علم لم نفکّر فیه في حقیقة الأمر، والسبب أنّنا وقفنا علی أقدامنا. فإمامنا الراحل (ره) تفضّل قائلاً: نحن نستطیع، والیوم في عهد الإمام الثاني للثورة الامام الخامنئي استطعنا أیضاً، والحمدلله فانّ الأجهزة والمعدات الموجودة بحوزتنا نقوم نحن بإنتاجها بالکامل.

يمكن ملاحظة تبلور عمل کبیر وثورة في نظامنا البحري في حرس الثورة الاسلامیة وفي القوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران، هذا العمل الکبیر لم یکن له مثیل في تاریخ البلاد، فقد أبحر هؤلاء لأکثر من مائة یوم دون الحاجة لأيّ میناء.

ولأوّل مرّة عبرت سفننا المحیطین الهندي والأطلسي ودارت حول العالم ووصلت إلی رأس الرجاء الصالح في أفریقیا واتّجهت صوب فنلندا وجبل طارق، وللعلم فقد قام هؤلاء الرجال بتنفیذ هذه المهمّة الطویلة في ظروف بحریة صعبة، أثبتوا من خلالها أنّ الایرانیین بحّارة متمیّزین کما کانوا طوال التاریخ، وهذه الرسالة إن دلت علی شئ فانّما تدلّ علی القوّة.

قائد الثورة حفظه الله وصف القوّة البحریة بالقوّة الإستراتیجیة، لا يوجد حدّ في أي قوة أخری مثل القوّة البحرية، بمعنی أنّه لیس لديك أيّ حد في القوّة البحریة بإمکانك الإبحار خارج منطقة الخلیج الفارسي وتدور حول العالم وتصل إلی مسافة اثني عشر میلاً من أيّ دولة وهذا وفقاً للقوانین البحریة، کما یمکنك فیما لو رغبت أن تعبر من هذه المسافة أي أن تقترب من الدولة، وهذه العملیة تسمّی عبور من دون ضرر، أن تنسّق مع الطرف الآخر وتدخل المیاه الإقلیمیة للدولة، وهذه الحالة لا تحصل في القوّة الجوّیة ولا في القوّة البرّیة، أمّا في القوّة البحریة فأنّ حدوث هذه الحالة ممکن.

*القوة البحرية الايرانية قوة استراتيجية غير محدودة

انظروا إلی بُعد النظر لدی قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله حینما تفضّل بالقول: القوّة البحریة قوّة إستراتیجیة غیر محدودة بأيّ جغرافیا. أثبتت القوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة هذه الحالة، ونحن في بحریة حرس الثورة الإسلامیة کان لنا هذا الفخر بأن نتواجد في شمال المحیط الهندي وبحر العرب. تواجدنا یحمل رسالة مفادها الصداقة السلام.

وتأکّدوا أنّنا لم ولن نتعرّض للدول الإسلامیة التي مدّت ید الصداقة إلینا وقالت نحن مسلمون، ولکن إذا کان التهدید قادماً من أيّ مکان أو جهة، لن تکون أیدینا مقیّدة، فلو شاهدنا التهدید قادم من أيّ موقع جغرافي ویبدو ذات تأثیر علی منطقة جغرافیة سنردّ علی هذا التهدید. لا معنی علی الإطلاق أن تُرمی عليك الحجارة من منزل أحد الجیران وأنت تقف مکتوف الأیدي ولا تردّ علی مصدر الحجارة، لکنّنا لا نرید أن یحدث مثل هذا الأمر، خاصّة بین دولتین مسلمتین.

منذ سنوات وأنا وادميرال ایراني صدیقین کما کنتُ ولا أزال صدیقاً لأخي العزیز الادميرال خانزادي. قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله یؤکّد علی الأخوّة والألفة، نحن لو لم ننجح في ایجاد الأخوّة ونحن في بلد واحد، فکیف یمکننا من ایجادها مع مسلم آخر؟ الحمدلله هذه الأخوّة والألفة متماسکة وثابتة والیوم بحضور أخي العزیز الادميرال شهرام ایراني الذي أکنّ له الودّ والإحترام منذ زمن بعید، ففي بندر عبّاس کنّا زملاء وقد تعرّفت علیه حینما کان ضابطاً، وقبل تقبّله مسؤولیة القوّة البحریة کنّا نتواصل سویاً عبر الرسائل القصیرة، تجمعنا صداقة قدیمة.

هذا النقاء والألفة موجودان، وهذه الوحدة بین القوّات المسلحة موجودة ولله الحمد، ماهو السبب؟ لأنّ قائدنا واحد، لدینا مبدأ هو جزء من مبدأ القوّة القتالیة والذي ینادي بوحدة القیادة التي تُعتبر من مبادئ الحروب، وهذه الوحدة بحمدالله موجودة وراسخة لدینا.

*ايران تنشد السلام اينما كان وترفض الظلم

من هنا وعبر شاشتکم الموقّرة لديّ رسالة أوجّهها لإخواني المسلمین الأعزّاء في کلّ بقعة من الدول الناطقة باللغة العربیة والمسلمة. نحن مسلمون وبإمکاننا أن ننهي الظلم الذي وقع علی فلسطین الإسلامیة. لایجب أن ندخل في حروب ونزاعات فیما بیننا، لایجب أن یستشهد الأبریاء في الیمن، ما هو الذنب الذي اقترفوه کي تشنّ علیهم حرب منذ أکثر من سبع سنوات؟ بإمکاننا منع الشیطان من أن یتغلغل بیننا، وهذه الأعمال شیطانیة. نحن نفتخر حینما نری مسلماً وهو یتقدّم یوم بعد یوم، نحن نفتخر بالمسلمین وغیر المسلمین أیضاً، نحن لانحبّ أن نری إنساناً یفقد حیاته، وان شاء الله هذه الجائحة التي سادت العالم مؤخّراً نحن ندعو ونطلب من المولی العزیز القدیر أن تنتهي ونرفع أیدینا بالدعاء لیس للمسلمین فحسب بل للعالم قاطبة بأن یتخلّص من هذا الفیروس. نحن مسلمون، رسالتنا السلام والصداقة والمودّة مع اولئك الذین یعون معنی الصداقة والسلام ویقبلون بهما، ولیس لهؤلاء الذین یواجهوننا بینما السیف خارج غمده.

المصدر: قناة العالم

رمز الخبر 1918434

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =