مجلس الامن الدولي يرفض تمرير المشروع الامريكي بتمديد حظر الاسلحة على ايران

قرر مجلس الامن الدولي افشال المشروع الامريكي الخاص بتمديد حظر الاسلحة على ايران خلال جلسته.

وافادت وكالة مهر للأنباء، بان اميركا منيت بفشل ذريع يوم الجمعة في مجلس الامن الدولي في محاولتها الرامية لتمديد الحظر التسليحي على ايران الذي ينتهي في اكتوبر القادم.

وعارضت روسيا والصين مسودة القرار الاميركي، فيما امتنعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا و 8 أعضاء آخرين عن التصويت.

وكانت الولايات المتحدة وجمهورية الدومينكان، هما الدولتان الوحيدتان بين أعضاء المجلس الـ 15 اللتان صوتتا لصالح مسودة القرار.

يذكر ان الحظر التسليحي الذي فرض على ايران وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي حول الاتفاق النووي عام 2015  ينتهي في اكتوبر القادم.

و حذر السفير الإيراني بالأمم المتحدة "مجيد تخت روانجي" من أن أي عودة لعقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران ستقابل بشكل صارم من قبل إيران وخياراتنا غير محدودة.

وأدان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"  فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى قرار لتمديد حظر السلاح على إيران، مؤكدا مواصلة بلاده العمل بهذا الاتجاه.

وقال بومبيو اليوم: "رفض (مجلس الأمن) قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عاما على إيران ومهد الطريق أمام الدولة الرائدة في العالم لرعاية الإرهاب بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد".

وكانت الولايات المتحدة تسعى جاهدة للضغط على مجلس الامن من أجل تمرير مقترحها المتعلق بتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، والذي من المقرر أن ينتهي في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأكدت إيران يوم الاثنين الماضي، إن أي قرار يقدم في مجلس الأمن الدولي ينتهك القرار 2231 للمجلس نفسه ويعد غير مقبول واستهزاء بالقانون الدولي.

/انتهى/

رمز الخبر 1906592

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =