إيران تهدد بالعودة إلى أنشطتها النووية إلى ما قبل عام 2015 في حال لجوء أميركا الى آلية «سناب باك»

دعت لجنة الامن القومي في البرلمان الایراني یوم الثلاثاء، منظمة الطاقة الذریة الایرانیة الی اعادة انشطتها الی ما کان علیه قبل 2015 في حال لجأت واشنطن الی آلیة "سناب باک" لفرض الحظر الاممي علی طهران.

وجاء في بيان لها: "في حال تم تفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي، على منظمة الطاقة الذرية الايرانية إعادة الأنشطة النووية إلى ما قبل الاتفاق النووي وتشغيل أجهزة الطرد المركزي من الجيل 4 و6 و8 IR والتسريع في انتاج الوقود النووي المستخدم في السفن البحرية".

وأكدت لجنة الأمن القومي الإيراني، أنه "لا أساس ولا وجهة قانونية للتفسير الذي تقدمه أمريكا لتفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي".

وأشارت: "بناء على الموازين الدولية فإنه لا يحق للولايات المتحدة استخدام آلية فض النزاع في المادتين 36 و 37 من الاتفاق النووي بعد انسحابها من الاتفاق النووي وعدم تنفيذ التزاماتها".

وأضاف البيان: "ندعو دول مجلس الأمن الدولي إلى مواجهة الأحادية الأمريكية والحفاظ على القوانين الدولية والحيلولة دون فرض أمريكا إرادتها على بقية الدول".

ودعت اللجنة، "الجهاز الدبلوماسي الإيراني إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لردع الولايات المتحدة عن تفعيل الآلية".

وأبدت اللجنة الإيرانية استعدادها للتصويت على قانون لاتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على واشنطن في حال تفعيل آلية فض النزاع.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة سترد على رفض مجلس الأمن الدولي تمديد حظر السلاح المفروض على إيران، باللجوء إلى آلية"سناباك".

وتتيح آلية  "سناباك" إعادة فرض كل الحظر الأممي على إيران لانتهاكها التعهدات المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

/انتهی/

رمز الخبر 1906767

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =