الجهاد الإسلامي: تطبيع السودان خيانة لفلسطين وتهديد لهوية ومستقبل السودان

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داود شهاب، إن النظام السوداني ينزلق بالسودان نحو الحضن الإسرائيلي ويقدم هدية مجانية لـ"إسرائيل"، ويدفع من قوت الفقراء والمشردين من الشعب السوداني أموالا طائلة ثمنا لنيل الرضا الأمريكي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،أنه أشار شهاب في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، تعقيبا على إعلان اتفاق التطبيع بين السودان وبين دولة الاحتلال الإسرائيلي، إلى أن النظام السوداني يسجل بذلك كتابا أسودا في تاريخ السودان بلد اللاءات الثلاث.

ووصف القيادي في الجهاد، الاتفاق بين السودان وبين دولة الاحتلال بأنه تهديد لهوية ومستقبل السودان وخيانة للأمة ولثوابت الإجماع العربي.

وأضاف: "نحن نثق بأن الشعب السوداني والأحزاب القومية والوطنية في السودان لن تقبل هذه الخيانة وقوى الحرية والتغيير أمام اختبار مصيري سيحدد مسار التغيير في هذا البلد العزيز على قلوبنا".

وأوضح شهاب أن السودان بلد كبير وقدم تضحيات كبيرة من أجل فلسطين، لافتا إلى أن السودانيين أكثر وعيا بطبيعة المخطط "الصهيو أمريكي" الهادف لتمزيق الشمل العربي وحصار البلاد الإسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1908810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =