ترامب يستشيط غضبا وينسحب من لقاء تلفزيوني بعد جدال حاد مع المذيعة

نشرت شبكة "سي بي إس" الإعلامية، اليوم الاثنين، لقطات للرئيس الأمیركي دونالد ترامب، وهو ينسحب فجأة من مقابلة مع برنامج "60 دقيقة"، في واقعة أثارت لغطا منذ محاولة تسجيل المقابلة يوم الثلاثاء الماضي.

وبحسب صحيفة "الغارديان"، نشر ترامب بالفعل مقاطع على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به، في محاولة لإظهار أنه تعرض لسوء معاملة من قبل المحاورة، ليزلي ستال. كما وصف مسبقا المقطع الذي نشر أمس بـ"المزيف" و"المتحيز".

قال ترامب لستال: "لقد طرحت الكثير من الموضوعات بشكل غير لائق". فأجابت: "حسنًا، أنا قلت، سأطرح عليك أسئلة صعبة". وبعد سؤال حول ما إذا كان استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي يؤدي إلى "إبعاد الناس"، أنهى ترامب التسجيل.

أجاب على السؤال بـ: "لا، أعتقد أنني لن أكون هنا إذا لم يكن لدي وسائل تواصل اجتماعي. الإعلام مزيف. وبصراحة، إذا لم يكن لدي وسائل التواصل الاجتماعي، فلن يكون لدي أية طريقة لإخراج صوتي".

سألته المذيعة عن خطته لنظام الصحة في أمريكا التي طالما قال أنه سيعرضها على الشعب. ارسل هذا الملف الكبير ولا يوجد فيه اي خطة صحية ولم يعد لاكمال المقابلة. تصرفات مراهق صغير.

وبعد لحظات قليلة، أخبر مساعدته هوب هيكس: "أعتقد أن لدينا ما يكفي من المقابلة هنا، هوب. حسنا، هذا يكفي، لنذهب".

غرد ترامب خلال الأسبوع الماضي، يشكو من أن ستال لم تكن ترتدي قناعا في البيت الأبيض. قالت الشبكة إن المحاورة كانت ترتدي قناعا في جميع الأوقات باستثناء وقت المقابلة ولحظات قليلة بعد المقابلة، وخضعت لاختبار كورونا قبل الوصول لمقابلة الرئيس وجاءت نتيجته سلبية.

من جانبه قال جون فافرو، كاتب الخطابات للرئيس السابق، باراك أوباما، إن ترامب ظهر على أنه "ضعيف ومثير للشفقة" و"طفل متذمر ومظلوم".

وأضاف فافرو "لم يعد يتظاهر حتى بالقتال من أجل أنصاره ضد الليبراليين والمهاجرين ووسائل الإعلام والنخب والمؤسسة. دونالد ترامب يقاتل من أجل دونالد ترامب، هذا هو".

رمز الخبر 1908895

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =