خطيب زادة في أفغانستان لإجراء مفاوضات بشأن إحلال السلام والاستقرار

وصل المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، الى كابل اليوم الأربعاء في زيارة رسمية لافغانستان على رأس وفد لتوسيع العلاقات الثنائية في مجال السلام والأمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تتزامن هذه الزيارة مع التطورات الجديدة في أفغانستان، لا سيما في مجال السلام، وتسعى الجهات الفاعلة الرئيسية بما في ذلك إيران ، الى القيام بدورها في هذا البلد المجاور.

وصرح خطيب زادة عن أهداف الزيارة، قائلا: الأمن مهم جدًا للبلدين الجارين إيران وأفغانستان، وأمن هذين البلدين مرتبط ببعضهما البعض.

واضاف: نسعى للعمل معا لتحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان قد زار كابل الأسبوع الماضي، وتظهر زيارة المسؤولين من دول الجوار الأهمية المتزايدة لأفغانستان بالنسبة لهذه البلدان.

وزادت حدة اعمال العنف في أفغانستان منذ أن تم التوصل إلى اتفاق بين اميركا وطالبان، فيما يجري الوفد الحكومي وطالبان مشاورات في العاصمة القطرية الدوحة.

ويوم أمس، صرح الرئيس الأفغاني أشرف غني إن السلام الدائم في بلاده لن يتحقق إلا إذا تم تشكيل إجماع إقليمي على السلام والأمن في افغانستان./انتهى/

رمز الخبر 1909658

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =