فيلق القدس هو الحارس والرائد في تطوير ثقافة الثورة الإسلامية

أكد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية العميد "اسماعيل قاآني"، أن فيلق القدس هو الحارس والرائد في تطوير ثقافة الثورة الإسلامية في العالم الإسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أحيى قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية العميد "اسماعيل قاآني"، في حفل تكريم وتقديم ممثل قائد الثورة في فيلق القدس، وذكرى الشهداء، وخاصة كبير شهداء جبهة المقاومة وفيلق القدس الشهيد الحاج قاسم سليماني.

واعتبر العميد "قاآني"، رائد تطور ثقافة الثورة الإسلامية في العالم الإسلامي، وقال: "إن قائد شهيدنا الحاج سليماني كان دائما إلى جانب المظلومين والمضطهدين في العالم بأفعاله، وذكر أن العالم أجمع  مدين لمدرسة سليماني الفكرية وعقيدته".

كما وصف قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية، الحرس الثوري بأنهم خريجو مدرسة القرآن وعترة أهل البيت (عليهم السلام) وورثة مدرسة الإسلام والشهداء.

وأكد العميد "اسماعيل قاآني" أن "دور علماء الدين وممثل قائد الثورة الإسلامية في الحرس الثوري الإيراني بالحفاظ على الأساس الروحي وطريق التميز ونشر الإيمان والإخلاص والتضحية بالنفس بين الحرس الثوري وأسرهم بالكبير جدا"./انتهى/

رمز الخبر 1909917

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =