طريق "خواف – هرات" من شأنه تعزيز الإستقرار والتنمية في أفغانستان

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة"، ان تدشين الطريق السككي بين مدينة خواف وولاية هرات الافغانية، يشكل خطوة باتجاه الاستقرار والتنمية في افغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب زادة كتب في تغريدة له اليوم الخميس : ان العلاقات الايرانية الافغانية، تجسد يوميا واكثر من اي وقت مضى المثل العليا لحسن الجوار في المنطقة. 

واضاف : ان الخطوة الكبرى اليوم متمثلة في طريق خواف _ هرات السككي؛ نحن نفخر لوقوفنا الى جانب الشعب والحكومة في دولة افغانستان الصديقة والشقيقة وبما يخدم مسار الاستقرار والتنمية لهذا البلد.

علما انه سيتم اليوم الخميس تدشين طريق خواف – هرات السككي الذي يمتد لنحو 140 كم رسميا برعاية الرئيسين الايراني والافغاني؛ وهو احد اكبر مشاريع السكك الحديدية في البلدين.

وبافتتاح هذا الطريق السككي الذي يصل مدينة خواف (بمحافظة خراسان الرضوية –شمال شرق) بولاية هرات الافغانية، ستحدث نقلة نوعية في مجال ترانزيت السلع بين اوروبا واسيا، بما يعزز دور ايران في ممرات الشرق الى الغرب.

كما يؤدي هذا المشروع الى ربط افغانستان عبر ايران بسائر المناطق الدولية ومنها المياه الحرة الجنوبية ومنطقة القوقاز وتركيا والعراق واوروبا، الى جانب توفير خدمات الطرق السككية لنحو مليون شخص من الشعب الافغاني في منطقة هرات.

/انتهى/

رمز الخبر 1910097

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =