الاقتصاد الإيراني يسجّل نموا إيجابيا/ سنشتري لقاح كورونا

نوه الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن الاقتصاد الإيراني سجل نموا إيجابيا متصاعدا بالرغم من الظروف والضغوطات التي تعيشها البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته أن الحكومة الإيرانية سوف لا تتوانى في شراء لقاح فيروس كورونا للمواطنين الإيرانيين.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس حسن روحاني، صرح في حديث له اليوم الأربعاء خلال اجتماع لمجلس الوزراء، ان النمو الاقتصادي للبلاد كان ايجابيا خلال الاشهر الستة الأولى من العام الجاري الأمر الذي فاق توقعات الحكومة حيث لم نكن نتوقع نموا اقتصاديا ايجابيا في ظل انتشار كورونا والحرب الاقتصادية.

وأضاف روحاني: "كل جهودنا تتركز على شراء لقاح كورونا ووصولها إلى البلاد حتى يكون للمواطنين ظروف أفضل في العام الجديد".

وقال "ان النمو الاقتصادي الإيجابي في ظل ظروف كورونا والحرب الاقتصادية المستعرة، بعيد عن التوقعات والتي بالأرجح تمضي نحو نمو اقتصادي سلبي، لقد كان نمونا الاقتصادي إيجابيا مع النفط وبدونه".

وأكد رئيس الجمهورية ان الشعب الإيراني صمد بوجه مؤامرات الاعداء الاقتصادية وحقق شعار ( نهضة الانتاج) على أرض الواقع بمشاركة القطاعين العام والخاص.

وفيما يخص قضية المحادثات النووية وأن الظروف الحالية تختلف عن ظروف عام 2015 التي تم فيها توقيع الاتفاق النووي، قال روحاني : صحيح ان الظروف تختلف ولكن لصالح إيران ، ففي عام 2015 كانت هناك ستة قرارات دولية تحاصر إيران ، أما اليوم فقد الغيت هذه القرارات ، وفي عام 2015 كان هناك ملف PMD (الابعاد العسکریة المحتملة للنشاط النووي الایراني) وهو غير موجود اليوم.

وأردف الرئيس روحاني بالقول: لمّا خضنا المفاوضات الخاصة بخطة العمل الشاملة المشتركة عام 2015 كانوا يتهمون إيران بأنها لن تعمل بتعهداتها، لكننا أثبتنا بعد توقيع الاتفاق النووي أننا أكثر الاطراف التزاما .

واشار الى أن سبع دول وقعت على الاتفاق النووي بما فيها ايران ، لكن امريكا خرجت من الاتفاق ولم تلتزم ببنوده ، وحتى الدول الخمس الاخرى لم تتمكن أو لم تُرد الالتزام بتعهداتها ، والبلد الوحيد الذي وفى بالتزاماته هو إيران.

واوضح روحاني ان امريكا باتت معزولة اليوم ومُدانة من الجميع ما عدا بلدين صغيرين عميلين ، والجميع اليوم يطالب الولايات المتحدة بالعودة الى الاتفاق النووي.

وعلى الصعيد الداخلي أوضح روحاني : اننا في عهد المباحثات النووية كنا نستورد البنزين والغاز وزيت الغاز والقمح أما اليوم فاننا نصدر هذه المواد، كما اننا حققنا تطورا كبيرا على جميع الاصعدة ومن بينها بناء المطارات والسكك الحديدية والدفاع الجوي والصناعات الدفاعية واجهزة الطرد المركزي ، واثبتنا خلال السنوات الثلاث الماضية ان شعبنا لن يستسلم أمام الضغوط مهما كان حجمها.

وجدد روحاني موقف إيران في انها ستعود الى الالتزام بكافة تعهداتها في الاتفاق النووي اذا التزمت مجموعة 1+5 بكل تعهداتها./انتهى/

رمز الخبر 1910234

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =