جهانغيري يؤكد على ضرورة التخطيط للوصول الى حجم ميزان تجاري يبلغ 20 مليار دولار

أكد المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية "اسحاق جهانغيري" خلال لقائه وزير التجارة العراقي على ضرورة التخطيط لحجم التبادلات بين البلدين للوصول إلى هدف 20 مليار دولار.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اسحاق جهانغيري" أكد خلال لقائه مع وزير التجارة العراقي ورئيس اللجنة المشتركة للبلدين اليوم الثلاثاء على حساسية منطقة الشرق الأوسط قائلاً: إن تعاون جميع الدول الإسلامية، وخاصة التعاون الخاص بين إيران والعراق، مهم للغاية في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وفي إشارة إلى التعاون السياسي والأمني بين البلدين على مختلف المستويات، قال: "الحرب ضد داعش كانت مثالاً واضحا للتعاون بين البلدين لإحلال السلام في المنطقة، وإيران لطالما دعمت دائماً العملية السياسية وسلامة الأراضي العراقية".

وقال جهانغيري في ذكرى استشهاد قادة النصر ان هذه الجريمة الأمريكية لا تُنسى ونحن على يقين من أن ما أقره البرلمان العراقي بسحب القوات الأمريكية من هذا البلد سيسهم في احلال الاستقرار والأمن في المنطقة.

وتابع قائلاً "خلال زيارة روحاني لبغداد كان الهدف زيادة العلاقات الاقتصادية إلى مستوى 20 مليار دولار في المستقبل، وعلى اللجنة المشتركة التخطيط وصياغة السبل لتحقيق هذا الهدف".

من جانبه أكد وزير التجارة العراقي ان هذه الزيارة تأتي بهدف إحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة للبلدين لتحديد أطر عمل محددة لأنشطة جميع القطاعات الاقتصادية مضيفاً ان القطاع الخاص العراقي إلى جانب القطاع العام تواجدوا خلال هذه الزيارة لاتخاذ خطوات أكبر لتطوير العلاقات بين البلدين".

/انتهى/
رمز الخبر 1910937

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =