صنعاء تكشف عن وثيقة لوقف التصعيد في مأرب جوبهت بالرفض

شدد عضو المجلس السياسي الأعلى لحركة أنصار الله "محمد علي الحوثي" على أن "لا حل سياسيا في البلاد قبل وقف العدوان ورفع الحصار وخروج الاحتلال وجبر الأضرار".

وكشف في تغريدة عبر "تويتر" عن وثيقة تضمنت نقاطا لخفض التصعيد في مأرب. 

وقال: "هذه النقاط التسع بخصوص مأرب التي قدمت قبل فترة لم تقبل من أبناء الشعب اليمني".

وأضاف: "هي (النقاط) لا تحمل شروطاً تعجيزية ولأن لا رغبة بالسلام بل يبيعون الكلام ويرفضون النقاط العملية".

وتابع: "لم يتم القبول بأي حل لا هذه ولا وثيقة الحل الشامل".

واعتبر الحوثي أن "لا حل سياسي قبل وقف العدوان (في إشارة إلى عمليات تحالف العدوان السعودي) ورفع الحصار وخروج الاحتلال (يقصد القوات السعودية ) وجبر الأضرار".

ووفقاً لوثيقة نشرها القيادي الحوثي، فإن مبادرة مأرب تتضمن في بعض بنودها: وقف إطلاق النار، وفتح حساب موحد لجميع الإيرادات النفطية والغازية، وإنجاز آلية مشتركة لضبط هذه الإيرادات بما يضمن تخصيصها لدفع الرواتب في عموم الجمهورية، والشروع في إصلاح شبكة كهرباء محطة مأرب الغازية وإعادة ربطها بصنعاء، وإصلاح الأنابيب النفطية وإعادة ضخ النفط من صافر إلى رأس عيسى، وترتيب إجراءات عادلة للإفراج عن كافة الأسرى والجثامين في أحداث مأرب الأخيرة بين الجانبين.

رمز الخبر 1912778

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =