لاطريق امام الإدارة الاميريكية سوی العودة الی الاتفاق النووي ورفع الحظر

اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية أنه ليس أمام الادارة الاميركية إلا العودة الى الاتفاق النووي ورفع اجراءات الحظر بالكامل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف المتحدث باسم الحكومة الايرانية "علي ربيعي" إن الحكومة الايرانية ستواصل العمل على رفع اجراءات الحظر غير القانوني عن الشعب الايراني، مشددا على رفض أن تؤثر اجراءات الحظر على حركة التنمية والتعامل البناء بين ايران والعالم. واكد أن اي تأخير يحصل في رفع الحظر يقلل من فرص احياء الاتفاق النووي الذي يعتبر الحل الوحيد المطروح حاليا لتجاوز نقاط الخلاف الموجودة.

وقال علي ربيعي: "نحن واثقون بانه ليس امام الحكومة الاميركية اي طريق منطقي سوى العودة الى الاتفاق النووي، ورفع كل اجراءات الحظر حتى وان حصل الامر بعد انتهاء فترة حكومة الرئيس روحاني".

وفي السياق نفسه اكدت البعثة الدبلوماسية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة أن عودة اميركا للاتفاق النووي بحاجة الى قرار سياسي فقط لا غير.

وجاء في تغريدة للبعثة الدبلوماسية الايرانية أن عودة اميركا للاتفاق ليست بحاجة الى اي خطة، بل لقرار سياسي من واشنطن بتنفيذ جميع التزاماتها وفقا للاتفاق بصورة فورية وكاملة، وأن تلتزم بالقرار الاممي الفين ومئتين وواحد وثلاثين. واشارت التغريدة الى استمرار تواصل طهران مع سائر اعضاء الاتفاق.

/انتهى/

رمز الخبر 1913084

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =