الاتحاد الأوروبي: أطراف الاتفاق النووي أعربت عن التزامها بالحفاظ عليه وبحثت سبل تطبيقه بالكامل

أعلن الاتحاد الأوروبي عن التوصل إلى اتفاق على تكثيف اتصالات منفصلة في فيينا مع الأطراف الموقعة على اتفاق إيران النووي والولايات المتحدة، ضمن الجهود الرامية لضمان تطبيق الصفقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ذلك جاء في بيان صدر عن نائب الأمين العام للدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية، إنريكي مورا، الذي ترأس، نيابة عن المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، الاجتماع الافتراضي الذي عقدته اللجنة المشتركة الخاصة بخطة العمل الشاملة المشتركة (أي الاتفاق النووي).
 

وأشار البيان إلى أن المشاركين في اجتماع اليوم بحثوا فرص عودة الولايات المتحدة بالكامل إلى الاتفاق النووي وأكدوا استعدادهم للتعامل إيجابا مع ذلك ضمن جهد مشترك، مضيفا أن أطراف الاتفاق أعربت عن التزامها بالحفاظ عليه وبحثت سبل ضمان العودة إلى تطبيقه بالكامل وبشكل فعال.

وتابع البيان: "اتفق المشاركون على استئناف اجتماع اللجنة المشتركة هذا في فيينا الأسبوع القادم، من أجل التحديد الواضح للإجراءات الخاصة برفع العقوبات والتحقق النووي، بما في ذلك من خلال عقد اجتماعات مجموعات الخبراء ذات الصلة. وفي هذا السياق سيكثف المنسق أيضا اتصالات منفصلة في فيينا مع جميع الأطراف في خطة العمل الشاملة المشتركة والولايات المتحدة".
 

ويأتي ذلك على خلفية بالتزامن مع ادعاء صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن مسؤولين كبار من الولايات المتحدة سيشاركون في المفاوضات مع أطراف الاتفاق النووي في فيينا، دون إجراء مشاورات مباشرة مع الإيرانيين.

المصدر: وكالات

/انتهى/

رمز الخبر 1913161

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =