إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% يجري بدقة في منشآت فوردو النووية

اعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ابو الفضل عموئي، أن إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% يجري بدقة في منشآت فوردو النووية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية  بمجلس الشورى الاسلامي: بهدف مراقبة تنفيذ قانون "المبادرة الاستراتيجية برفع الحظر"، قام، 12 نائباً ، معظمهم من لجنتي الأمن القومي والطاقة يومي الاربعاء والخميس، بزيارة تفقدية لأربعة مواقع نووية في أصفهان ونطنز وخنداب  وفوردو.
واضاف: اطلع الوفد البرلماني في موقع اصفهان على وحدات انتاج القضبان وألواح الوقود.
وتابع عموئي قائلا: كما شاهد اعضاء الوفد البرلماني في موقع أصفهان عملية استكمال مصنع اليورانيوم المعدني، حيث تنص المادة 4 من قانون المبادرة الاستراتيجية على إكمال هذا المصنع في غضون 5 أشهر.
واضاف المتحدث بأسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية: خلال زيارة مجمع الشهيد أحمدي روشن في نطنز، لوحظ أنه تطبيقا للمادة 3 من قانون المبادرة الاستراتيجي لإلغاء الحظر، تم مؤخرا تركيب ألف جهاز طرد مركزي IR2m في هذا الموقع، كما تم تركيب سلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من الجيل السادس في موقع نطنز خلال فترة قانونية مدتها 3 أشهر.
واردف يقول: قام الخبراء الدؤوبون في منظمة الطاقة الذرية الايرانية في موقع نطنز، ومن أجل زيادة احتياطيات اليورانيوم المخصب التي تحتاجها البلاد، بتشغيل سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي IR4 في موقع نطنز لإنتاج اليورانيوم المخصب.
واضاف عموئي: خلال تفقد لموقع فوردو، لاحظنا أن عملية إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، وفقًا للمادة 1 من القانون، يتم اتباعها بدقة في 6 سلاسل من الجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي IR1.
ومضى قائلا: ان اعضاء لجنتي الأمن القومي والطاقة تفقدوا أيضا عملية تطوير مفاعل خنداب في أراك، وهذا الاجراء يأتي تنفيذا للمادة 5 من قانون المبادرة الاستراتيجية، ويسير بخطى جيدة.
واضاف عموئي: في مجال المراقبة الميدانية لهذه المواقع النووية الأربعة، كان من الواضح أن الصناعة النووية في بلادنا تنمو وديناميكية والعلماء الإيرانيون الشباب يطورون العلوم والتكنولوجيا المحلية بجهودهم الممتازة، كما اتخذت منظمة الطاقة الذرية خطوات رئيسية في تنفيذ قانون المبادرة الاستراتيجية لرفع الحظر.

/انتهى/

رمز الخبر 1913384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =