الاحتلال الإسرائيلي هو المسؤول عن حادثة "نطنز"/ تواصل إدارة بايدن مسار ترامب

أعلن رئيس مكتب رئيس الجمهورية، محمود واعظي، أنه "لدينا مؤشرات على حادثة نطنز الأخيرة، مما يدل على أن الكيان الصهيوني يقف وراءها".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال واعظي في تصريح صحفي في ختام اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء: فيما يتعلق بالتخصيب بنسبة 60 بالمائة فمن الطبيعي ان رسالة جميع انشطتنا النووية سلمية ويتم اطلاع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار مذكرة بكل هذه الاجراءات وان الهدف منها واضح ومحدد، لذا فان اهدافنا سلمية.

واضاف: من جانب اخر، كلما طالت المفاوضات تزداد ضغوط الحظر، ورغم ان الحكومة الاميركية الجديدة اعلنت بان الضغوط القصوى المفروضة من قبل ترامب فشلت الا انها اثبتت بالحفاظ عليها بانها تواصل ذات المسار.

وتابع مدير مكتب رئيس الجمهورية: كما ان لنا مؤشرات عن الحادث الاخير في منشاة نطنز تدل على ان الكيان الصهيوني يقف وراءها. قررنا القيام ببعض الامور حول سلسلة اجهزة الطرد المركزي "آي آر 6" والتخصيب بنسبة 60 بالمائة.

وحول زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى طهران قال: لقد تمت دراسة جميع ابعاد التعاون بين البلدين خلال الزيارة. من الطبيعي ان الاتفاق النووي كان احد المواضيع التي جرى البحث حولها وقد اعلن الروس دعمهم على الدوام وتم التاكيد على ذلك خلال هذه الزيارة ايضا.

/انتهى/

رمز الخبر 1913582

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =