الانتفاضة ودفاع جميع المسلمين في العالم عن المسجد الأقصى ضرورة أساسية

أكد الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، حسين امير عبداللهيان، ان الرد الصاروخي للمقاومة وبداية تغيير المعادلة يصب بمصلحة الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال أمير عبداللهيان: إن الانتفاضة ودفاع جميع المسلمين في العالم عن المسجد الأقصى باعتباره القبلة الأولى للمسلمين، يعد ضرورة أساسية.

واضاف: يشهد العالم هذه الأيام انتفاضة جديدة من رجال ونساء وشباب القدس ضد جرائم الصهاينة والدفاع عن المقدسات الدينية والقيم الإنسانية.

وتابع الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية: إن استئناف الرد الصاروخي للمقاومة على غطرسة وجرائم الصهاينة، يظهر قوة المقاومة وبداية تغيير المعادلة لصالح الشعب الفلسطيني.

واردف امير عبداللهيان: لا شك في أن استمرار انتفاضة رمضان وانتشارها في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية حقيقة لا يمكن إنكارها.

ومضي يقول: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، إذ تعلن دعمها للشعب الفلسطيني الصامد وتضامنها معه، تدين بشدة عنف العسكريين الصهاينة والمستوطنين المحتلين ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.

واختتم امير عبداللهيان قائلا: ان ملحمة هذه الايام في القدس تبشر ببشارة عظيمة لانتفاضة الشعب الفلسطيني الواسعة والمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني وتحرير القدس (المسجد الأقصى) وعلى امتداد أرض فلسطين التاريخية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913895

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =