معركة "سيف القدس" رسمت معادلة جديدة في الصراع مع العدو

استقبل الامين العام لـ"حركة الجهاد الإسلامي" زياد النخالة، وفدا قياديا من "حركة التوحيد الإسلامي" ضم رئيس المكتب السياسي صهيب سعيد شعبان، وأعضاء من مجلس الأمناء ومكتب الدعوة، في حضور ممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا، مهنئا بـ"النصر الكبير في معركة سيف القدس".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار المجتمعون في بيان، الى ان "الجولة الأخيرة رسمت معادلات جديدة في الصراع العربي الإسرائيلي، وأن الالتفاف الشعبي في الوطن العربي حول المقاومة الفلسطينية أعطى زخما لهذه القضية بعد اليأس الذي عاشه البعض بسبب عمليات التطبيع وتوقيع الاتفاقيات بين دول عربية وكيان الاحتلال، ومحاولة فرض ما سمي بصفقة القرن"، واشادوا ب"التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني الصامد، ومقاومته الباسلة التي فرضت معادلة قوة جديدة، وصنعت توازن رعب مع العدو الصهيوني المدجج بأحدث أنواع السلاح"، واعتبروا أن "التنسيق الذي حصل بين مكونات محور المقاومة في الداخل وخارج فلسطين أعطى مثالا يحتذى، وبعث الأمل من جديد في نفوس الشعب العربي ووجدان الأمة الإسلامية".

وفي نهاية اللقاء قدم شعبان للنخالة سيفا، كدلالة رمزية على عظمة معركة "سيف القدس" التي انتصرت فيها المقاومة الفلسطينية على كيان العدو وقهرت جيشه.

/انتهى/

رمز الخبر 1914967

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =