معركة سيف القدس محطة فارقة في تاريخ النضال الفلسطيني

قال الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة أن معركة سيف القدس محطة فارقة في تاريخ نضال شعبنا الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اضاف النخالة خلال كلمته في المؤتمر الوطني "سيف القدس: وحدة الوطن والشعب" الذي عقد بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمعركة سيف القدس ضد الاحتلال الاسرائيلي: أن القدس دونها أرواحنا وأن إعلاننا عن مواقفنا والالتزام بها، هو الضمانة الوحيدة لعدم الانزلاق خلف من يحاول ترويضنا لصالح العدو، وانني أنحني إجلالاً وإكبارًا، لشهداء شعبنا جميعهم، وشهداء معركة سيف القدس وجرحاها.

وشدد النخالة على أن القدس لا تزال تتعرض للتهديد والتهويد وما زالت معركتنا قائمة لأجلها على مدار الوقت مشيرا الى أن "في القدس يتواجه اليوم مطلقان متصارعان المطلق الإسلامي والمطلق اليهودي".

وقال: إن ما يجري في القدس وحولها هو تعمد إهانة المسلمين والفلسطينيين حراس هذا المكان، بامكاننا اليوم فتح المزيد من الثغرات في جبهة العدو حتى يرحل عن بلادنا.

وأضاف: لايكفي الحديث عما انجز في معركة سيف القدس وان الواجب يحتم دفع الانجازات الى الامام علينا ان نكون على قدر المسؤولية وكلما كانت الاستعدادات اقوى كان النصر اقرب لقتال ومقاومة العدو في كل مكان في فلسطين.

/انتهى/

رمز الخبر 1923948

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =