فصائل فلسطينية تعلق على الحادث

أصدرت كلاً من حركة الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية حماس بياناتاً علقاً فيها على إستشهاد ثلاث مواطنين خلال إشتباكات مع العدو الصهيوني أثناء إقتحامهم لمخيم جنين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت عن استشهاد عنصرين من جهاز الاستخبارات العسكرية وإصابة ثالث بجراح بالغة أدخل لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي؛ نتيجة الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال.

وذكرت مصادر طبية، أن الشهيدين اللذان ارتقيا برصاص قوات الاحتلال الخاصة في چنين هما: أدهم ياسر توفيق عليوي (23عاماً)، وتيسير محمود عثمان عيسة (33عاماً).

الجهاد الإسلامي : جنين تتصدر قائمة المجد ونهج المقاومة سيظل الطريق نحو النصر والتحرير

فصائل فلسطينية تعلق على الحادث

أكدت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الخميس 10/6/2021، أن نهج المقاومة سيظل هو الطريق الوحيد الذي من خلاله سنعبر نحو النصر والتحرير، مشددةً على أن جنين تتصدر قائمة المجد

وقال طارق سلمي الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي بقطاع غزة:"جنين تتصدر قائمة المجد وهي تقدم شهداءها الأبطال الذين ارتقوا فجراً وهم يدافعون عن أرضها.

وشدد سلمي على أن الشهداء الأبطال تصدوا ببسالة لاقتحام قوات العدو وأبناء الأجهزة الأمنية قاموا بدورهم الطبيعي وبما يريده شعبهم منهم لردع الاحتلال .

وكانت وزارة الصحة أعلنت فجر اليوم الخميس عن استشهاد 3 شبان برصاص عناصر من الوحدة الخاصة في جيش الاحتلال في مدينة جنين، وأصيب شاب رابع بجروح خطيرة أدخل على إثرها لغرفة العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الملازم ادهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة ادخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وحسب التفاصيل الاولى لما جرى في جنين قالت مصادر محلية ان عناصر الوحدة الخاصة تخفوا ودخلوا في مركبة خاصة الى مدينة جنين لاعتقال من تقول انهم مطلوبين لدى الاحتلال، وعند مرورها من شارع الناصرة وهو احد مداخل جنين، قام العناصر بفتح النار على عناصر الاستخبارات العسكرية حيث مقرهم هناك، لافتة المصادر الى انه جرى اعتقال شابين خلال الاقتحام.

واوضحت المصادر ان جيش الاحتلال الذي اقتحم المدينة عقب اقتحام القوات الخاصة، قام بسحب احدى السيارات المدنية، لم تعرف هوية صاحبها، اثناء انسحابه منها.

حماس تعلق على استشهاد ثلاثة مواطنين في اشتباك جنين

فصائل فلسطينية تعلق على الحادث

علقت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس 10/6/2021، على استشهاد ثلاثة شبان بينهم اثنان من ضباط الاستخبارات العسكرية في اشتباك مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" وقع في جنين بالضفة المحتلة.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في تصريح صحفي:"إن الروح الوطنية لأبناء الأجهزة الأمنية التي تجلت في اشتباكات جنين تعني أن شعبنا لا يمكن أن يستسلم للأمر الواقع أو يرضخ لسياسات الاحتلال".

وأكد برهوم، أن ما جرى في جنين من اشتباك عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية مع قوات إسرائيلية خاصة، هو عمل بطولي شجاع ، وهو الممارسة الحقيقية والمطلوبة لدور الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية في حماية شعبنا والدفاعة عنه.

وأضاف برهوم:"هذه الروح النضالية المقاومة يجب أن تتعزز وتتصاعد وتستمر، مبيناً أن الرهان على أمثال الشهداء "جميل العموري، وأدهم عليوي، وتيسير عيسة"، من الشباب الفلسطيني الثائر كبير في وضع حد لجرائم وانتهاكات العدو وحسم المعارك معه."

وكانت وزارة الصحة في الضفة المحتلة، أعلنت فجر اليوم الخميس 10/6/2021، عن استشهاد 3 شبان برصاص عناصر من الوحدة الخاصة في جيش الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة جنين، فيما أُصيب شاب رابع بجروح خطيرة أُدخل على إثرها لغرفة العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، والملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية،، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة أُدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهى/

رمز الخبر 1915211

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =