اميركا لم تتخذ خطوات عملية لاحياء الاتفاق النووي

اعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن اسفها من أن الإدارة الأميركية الحالية، بعد أن أعلنت عن رغبتها في العودة إلى تنفيذ الاتفاق النووي ، لم تتخذ بعد أي خطوات عملية تشير إلى التخلي عن المسار الهدام للتصرفات السابقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اعربت عن اسفها من أن الإدارة الأميركية الحالية، بعد أن أعلنت عن رغبتها في العودة إلى تنفيذ الاتفاق النووي ، لم تتخذ بعد أي خطوات عملية تشير إلى التخلي عن المسار الهدام للتصرفات السابقة".

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن محادثات فيينا حققت تقدما كبيرا نحو تنسيق تسلسل الخطوات التي ستتخذها الولايات المتحدة وإيران لاستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني.

وقالت زاخاروفا خلال إحاطة إعلامية: " تمكنت الوفود خلال هذه الأشهر الثلاثة من إحراز تقدم كبير في الاتفاق على معايير وطرق عملية استئناف خطة العمل الشاملة المشتركة، حيث تمكنوا من تحديد تسلسل الخطوات التي ستتخذها الولايات المتحدة وإيران إضافة إلى طريقة تثبيت الالتزامات ذات الصلة والتحقق منها".

ولفتت إلى أنه "تجدر الإشارة، وللأسف، إلى أن الإدارة الأميركية الحالية، بعد أن أعلنت عن رغبتها في العودة إلى تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة، لم تتخذ بعد أي خطوات عملية تشير إلى التخلي عن المسار الهدام للتصرفات السابقة".

وأضافت زاخاروفا "لا يوجد حديث عن مراجعة أو توسيع نطاق الاتفاقات الشاملة لعام 2015. تم سماع الأفكار حول هذا الموضوع منذ عدة سنوات، لكن من الواضح أنه ليس لها أي آفاق، ولن تؤدي إلا إلى إعاقة التقدم نحو استئناف الاتفاق النووي بكامل طاقته".

هذا وانتهت الجولة السادسة من مفاوضات فيينا بشأن الاستعادة الكاملة لخطة العمل الشاملة المشتركة في 20 حزيران/يونيو، والتي تنص أيضًا على عودة واشنطن إلى الصفقة. وتجري المفاوضات في العاصمة النمساوية منذ نيسان/أبريل 2021./انتهى/

رمز الخبر 1915782

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =