لولا تضحياتنا لكان الأوروبيون يلاحقون تجار المخدرات في شوارعهم

صرح السفير الإيراني والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب ابادي، في إشارة إلى استشهاد ثلاثة من ضباط شرطة مكافحة المخدرات الايرانيين، أن معالجة معضلة المخدرات مسؤولية عالمية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أضاف غريب أبادي في تغريدة على تويتر اليوم الخميس: لولا هذه التضحيات، لكان الأوروبيون يلاحقون تجار المخدرات في شوارعهم.

وأشار إلى أن معالجة أزمة المخدرات العالمية تتطلب قبول المسؤولية المشتركة من قبل الجميع.

وكان حاكم مدينة كهنوج جنوب محافظة كرمان (جنوب شرق إيران) قد أعلن استشهاد 3 من قوات قوى الأمن الداخلي في اشتباكات وقعت مع مهربي المخدرات.

واضاف وحدت عيدي إن اشتباكات مسلحة وقعت عصر امس الأربعاء بين قوات الأمن ومهربي المخدرات في منطقة "حسين آباد" بمدينة كهنوج ما أدى إلى ارتقاء ثلاثة من قواتنا شهداء برصاص مهربي المخدرات.

وتابع: إن الاشتباكات أسفرت أيضا عن قتل زعيم العصابة المجرمة التي نفذت جرائم مختلفة مؤخرا وكان يعتبر من كبار مهربي المخدرات بالمحافظات الشرقية والجنوبية بالبلاد وعثرت القوات الأمنية 3 بنادق كلاشنيكوف وكميات كبيرة من العتاد والمخدرات من المهربين.

/انتهى/

رمز الخبر 1916136

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =