انهيار المجتمع وافشال الحكومة غاية الأعداء الأولى من الحرب الاقتصادية على ايران

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني أن غاية الأعداء الأولى من فرض الحظر والحرب الاقتصادية على ايران يتمثل بانهيار المجتمع وافشال الحكومة في التعامل مع الأزمات والمشاكل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي للحكومة الذي عقد اليوم الثلاثاء برئاسة الرئيس روحاني اشار الأعضاء الى دور اللجنة الرئيسي في اتخاذ القرارات وصنع السياسات والمقاومة في الحرب الاقتصادية المفروضة على ايران ودفع البرامج الاقتصادية للامام، معربين عن تقديرهم لجهود الرئيس روحاني في عقد اجتماعات حكومية منتظمة ومستمرة والانضباط والتنسيق في القرارات الاقتصادية.

واعتبر الرئيس روحاني أن هدف الأعداء الأول من فرض الحظر والحرب الاقتصادية على ايران هو انهيار المجتمع وافشال الحكومة في التعامل مع الأزمات والمشاكل، وأن لجنة التنسيق الاقتصادي الحكومية لعبت دورا يشبه دور غرفة القيادة في الحرب.

وأشار روحاني إلى ان من المحاور الأساسية التي تؤخذ بعين لاعتبار في قرارات اللجان الاقتصادية هي ضرورة تحسين معيشة الشعب ومنع الحاق الضرر بحياتهم، مضيفا ان للأمن الغذائي والاستقرار الاقتصادي دور مهم في استتاب الأمن الاجتماعي والنفسي في المجتمع.

/انتهى/

رمز الخبر 1916472

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =