استهداف منشئات حيوية وقواعد عسكرية في العمق السعودي

 أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الأحد، تنفيذ عملية توازن الردع السابعة التي استهدفت منشئات حيوية وقواعد عسكرية في العمق السعودي بأكثر من 16 صاروخا باليستيا وطائرة مسيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان متلفز: في إطار التصدي لجرائم العدوان على بلدنا نفذت قواتنا المسلحة بعون الله تعالى عملية توازن الردع السابعة، موضحا أن العملية استهدفت منشآت حيوية وقواعد عسكرية تابعة للعدو السعودي.

وبين متحدث القوات المسلحة أن عملية توازن الردع السابعة استهدفت منشآت تابعة لشركة أرامكو في (رأس التنورة) بمنطقة الدمام شرقي السعودية بثمان طائرات مسيرة نوع صماد٣ وصاروخ باليستي نوع (ذو الفقار).

وأشار إلى أن العملية قصفت منشآت أرامكو في مناطق جدة وجيزان ونجران بخمسة صواريخ باليستية نوع بدر وطائرتين مسيرتي نوع صماد3.

وأكد العميد سريع أن عملية توازن الردع السابعة حققت العملية أهدافها بنجاح محذرا "العدو السعودي من عواقب استمراره في العدوان على بلدنا العزيز وشعبنا الصامد المجاهد".

كما أكد على "حقنا المشروع في تنفيذ المزيد من العمليات العسكرية النوعية دفاعاً عن بلدنا العزيز وشعبنا العظيم حتى وقف العدوان ورفع الحصار"، مشددا على أن القوات المسلحة اليمنية ماضية - بعون الله - في معركتها الجهادية حتى تحرير كافة أراضي الجمهورية وتحقيق الحرية والاستقلال.

يذكر أنه في 26 من مارس 2015م أعلن السفير السعودي من البيت الأبيض الأمريكي بدء حرب مفاجئة على اليمن وفرض حصار مطبق، مستبقة اعلان اتفاق سياسي جامع للقوى السياسية اليمنية كان المبعوث الأممي جمال بن عمر يعتزم إعلانه مساء ال26 من مارس 2015م .

/انتهى/

رمز الخبر 1917631

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =