استهداف مقرّ تابع للموساد في مطار أربيل

هجوم بطائرات مسيرة يستهدف مطار اربيل الدولي شماليّ العراق، ومصادر مطلعة تقول إنّ ما تمّ استهدافه هو وكر تجسس للموساد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الجهاز الأمني لإقليم كردستان العراق، أعلن مساء أمس السبت، سقوط ثلاثة صواريخ على الأقل قرب مطار أربيل الدولي شمال العراق، والذي يستضيف قوات اميركية.

وقالت مصادر مطلعة انّ "ما تم استهدافه أمس شمال مطار أربيل في كردستان العراق هو مقر تابع للموساد".

وأشارت إلى أنّ "المقر المستهدف هو وكر تجسس للموساد، وتمّ ضربه بمسيرات مفخخه وبصواريخ كاتيوشا".

وقالت وحدة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، في بيان لها، إن "الهجوم على مطار أربيل الدولي نفّذ بطائرات مسيرة مسلّحة"، و"لم تلحق أي أضرار" بالمطار، حيث توجد قاعدة جوية لقوات التحالف الدولي، وفق ما قال مدير المطار أحمد هوشيار.

وتوقفت الرحلات الجوية من مطار أربيل على إثر الهجوم الصاروخي. ولم ترد تقارير حتى الآن عن حدوث أضرار أو سقوط ضحايا. وتعرض المطار في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، لهجمات متكررة خلال العام الماضي، منها هجمات باستخدام طائرات مسيرة محملة بمتفجرات.

كما كانت قرية براغ، التي تبعد 3 كيلومترات فقط عن موقع القنصلية الأميركية الجديد في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، قد تعرّضت في حزيران/يونيو الماضي، إلى هجوم عن طريق طائرات مسيرة من نوع دورن./انتهى/

رمز الخبر 1917876

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =