إيران لا تطيق أبدًا تواجد الكيان الصهيوني قرب حدودها ولو شكليا

رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، على تصريحات الرئيس الآذري الهام علييف، مؤكدا أن "طهران لا تطيق أبدًا بتواجد الكيان الصهيوني قرب حدودها، ولو شكليا، وستفعل كل ما تراه ضروريا لضمان أمنها القومي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن خطيب زادة عرّج في كلمة ادلى بها للصحفيين اليوم الثلاثاء إلى التصريحات الاخيرة للرئيس الاذربيجاني الهام علييف، مبديا استغرابه من " اطلاق التصريحات بهذا الاسلوب في ظل وجود علاقات طيبة وقائمة على الاحترام بين طهران وباكو والمسارات الطبيعية للعلاقات بين الطرفين قائمة في اعلى المستويات".

ولفت أن " مشاورات جادة ودقيقة تشكلت خلال لقاء وزيري خارجية البلدين على هامش الاجتماع الاخير للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك وتم الاتفاق على مواصلة هذه المحادثات في ارضية مناسبة".

وأكد الناطق باسم الخارجية، معارضة إيران دوما لاي احتلال للاراضي وشددت على ضرورة احترام وحدة اراضي الدول والحدود الدولية المعترف بها كما ان التزام حسن الجوار يعد من اهم القضايا التي من المتوقع الاهتمام بها من قبل جميع الجيران".

وأردف بالقول: "ان إيران لن تطيق تواجد الكيان الصهيوني ولا شكليا بالقرب من حدودها وستقوم بتنفيذ اي اجراء تراه لازما لامنها القومي".

وتطرق خطيب زادة إلى المناورات التي اجريت من قبل ايران في مناطق شمال غرب البلاد قال: ان هذه قضية سيادية وتجري من اجل استقرار وامن المنطقة كلها.

/انتهى/

رمز الخبر 1918366

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =