إيران ستعود الى المفاوضات / موعد المفاوضات لم يحدد

قال المتحدث باسم الوزارة الخارجية الايرانية بان إيران ستعود الى مفاوضات الاتفاق النووي ولكن موعد المفاوضات سيتم تحديده بعد انتهاء مراحل الدراسة واستعراض نتائج الجولات السابقة لهذه المفاوضات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم الوزارة الخارجية سعيد خطيب زاده في مقابلة مع فرانس 24، بدأنا عملية مراجعة السجلات بعد وصول الحكومة الجديدة إلى السلطة في إيران على مرحلتين، انتهت المرحلة الأولى وقد أعلنا أننا سنذهب بالتأكيد إلى فيينا لبدء المفاوضات مع مجموعة 4+1.

وأضاف خطيب زادة ان المرحلة الثانية من المراجعة لم تنته بعد ونحن ندرس تفاصيل الجولات الست من المفاوضات التي عقدتها الحكومة الإيرانية السابقة، وستنتهي هذه المرحلة قريبًا وسنكون قادرين على تحديد موعد لجولة جديدة من المفاوضات.

وصرح خطيب زاده: إن الرئيس ووزير الخارجية الايراني أكدا أنه بمجرد اكتمال عملية مراجعة السجلات سنعود لمفاوضات الاتفاق النووي .

وأضاف: "الحكومة الجديدة تبحث عن سبب عدم وصول المفاوضات السابقة إلى نتيجة مرضية وأيضا عن القضايا التي تحتاج إلى معالجة في الاجتماعات المقبلة.

وتابع المتحدث باسم الخارجية ان القضية الأهم هي رفع جميع العقوبات التي فُرضت بعد انسحاب دونالد ترامب بشکل أحادي الجانب من الاتفاق النووي الإيراني، كما تعلمون ان ترامب فرض 800 عقوبات أحادية وغير قانونية على إيران ويجب رفعها جميعًا.

وقال موقف إيران لرفع كل العقوبات على ايران لم يتغير ونبحث عن وسيلة لضمان رفع العقوبات بشكل فعال.

/انتهى/

رمز الخبر 1918571

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =