رؤية مشتركة بين مصر وروسيا بشأن استعادة الاستقرار في سوريا

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن هناك رؤية مشتركة بين مصر وروسيا بشأن أهمية استعادة استقرار سوريا ووحدة أراضيها، والقضاء على تهديد الإرهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال شكري خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام"، أن روسيا لها وضع خاص في سوريا، لافتا إلى وجود اهتمام بالتواجد التركي على الأراضي السورية وأسلوب التعامل مع الإرهاب والمقاتلين الأجانب على أراضيها.

وأشار إلى أن نظيره الروسي سيرغي لافروف، أوضح أهمية السحب التدريجي للقوات الأجنبية من ليبيا تدريجيًا ووفقًا لخطة زمنية متفق عليها، موضحًا أن مصر مهتمة في هذه المرحلة بإرساء المبدأ.

وأوضح وزير الخارجية أن الحكومة الليبية عليها صياغة الخطة الزمنية بالشكل الذي يؤدي لخروج القوات الأجنبية، متابعًا: "نقر بالمبدأ وهو متوافق عليه دوليا سواء بمخرجات مجلس الأمن وبرلين ومنتدى الحوار الوطني الليبي، ويجب وضع آلية تنفيذية تحقق هذا الهدف".

/انتهى/

رمز الخبر 1918585

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =