ظروف مؤلمة للأسير الفلسطيني محمود عارضة في سجون الكيان الصهيوني

كشفت المحامية جنان عبده، تفاصيل مؤلمة عن الحالة المعيشية للأسير محمود عبد الله علي عارضة (46 عامًا) قائد عملية "انتزاع الحرية" داخل عزله الانفرادي في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انقالت المحامية عبده خلال ندوة خاصة نظمتها لجنة مناهضة التعذيب بالداخل المحتل، إن إدارة سجون الاحتلال تمنع كل شيء عن الأسير عارضة، مثل: الراديو، أوراق، قلم رصاص، قصاصة الورق، لا تلفاز ولا بلاطة كهربائية، وكل الاجهزة الكهربائية محظورة، الكتب محظورة ما عدا القرآن الكريم، الزيارات ممنوعة، كذلك منع إدخال جميع أنواع الملابس.
وأضافت: "أن الأسير يرتدي بلوزة قصيرة ويرتدي ملابس السجن البنية، ولا يوجد عنده أي غيار لملابسه، وينام على فراش سيئ جداً بدون وسادة، ولا يرى النور، زنزانته مغلقة بدون نوافذ، يتحدث مع خياله وفي وجدانه، لا تهوية في الزنزانة وممنوع من الفورة".
وذكرت المحامية أن جنود الاحتلال يقتحمون يومياً زنزانته بين 2.30 و4 ليلاً، ويقومون بتقييده أثناء عملية التفتيش، ومنعه من (الكنتينة)، كذلك يمنع دخول الشاي والقهوة، وكل شيء والطعام سيئ جداً، وعند سؤاله عن معنوياته يقول: معنوياتي عالية جدا".
واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير القائد عارضة بتاريخ 21-09-1996، وأصدرت ما تسمى المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عامًا، بتهمة الانتماء والعضوية في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة أدت لمقتل جنود صهاينة.
جدير بالذكر أن الأسير القائد عارضة، نجح بتاريخ 06-09-2021، برفقة إخوانه الأسرى أيهم كمامجي، محمد عارضة، مناضل انفيعات، يعقوب قادري وزكريا الزبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10-09-2021 في مدينة الناصرة في الداخل المحتل أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمد عارضة، والأسير زكريا الزبيدي، وفي فجر يوم الأحد الموافق 19-09-2021 أعادت قوات الاحتلال اعتقال المجاهدين أيهم كمامجي ومناضل انفيعات بعد محاصرة المنزل الذي كانا يتحصنا فيه شرق جنين.
وتعرض الأسير العارضة خلال فترة اعتقاله الطويلة للكثير من العقوبات والتضييق من قبل إدارة سجون الاحتلال، حيث تم عزله في 19-06-2011، وبعد 4 أشهر من العزل عقدت له محكمة داخلية وجددت له العزل لمدة 60 يوماً دون ذكر الأسباب.
وعاودت إدارة السجون الاحتلال عزله في 11-06-2014، على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للهروب، وأمضى في العزل ما يزيد عن سنة.

/انتهى/

رمز الخبر 1919198

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =