لدينا منجزات نووية لا وجود لها في دولة اخرى

صرّح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية "بهروز كمالوندي"، خلال معرض اقيم لمنجزات الصناعة النووية، بأن إيران حققت "منجزات وامكانيات لا وجود لها في دولة اخرى". مشيراً أنه "من المؤسف أن يتم الحديث غالبا حول التخصيب والطرد المركزي، في حين اننا حققنا الكثير من المنجزات في القطاع غير الطاقوي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذه التصريحات قالها "کمالوندي"، في كلمته، مساء الاربعاء، ضمن فعاليات معرض اقيم لمنجزات الصناعة النووية في البلاد.

وجاء في تصريح المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية: "ان لنا منجزات وامكانيات لا وجود لها في دولة اخرى وللاسف يتم الحديث غالبا حول التخصيب والطرد المركزي في حين اننا حققنا الكثير من المنجزات في القطاع غير الطاقوي".

وعن تقدم إيران وتصدرها في مجالات عديدة قال "كمالوندي": الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم باتت في الطليعة على صعد كثيرة كتقنيات النانو والنووي.

وأكد المتحدث باسم الطاقة الذرية الإيرانية أن ايران حققت العديد من الانجازات على صعيد انتاج الادوية الاشعاعية ودخلت في نادي التنافس العالي كما انها نجحت في تحقيق تقدم لافت في قطاع تكنولوجيا الليزر صحياً وصناعياً وحتى عسكريا.

وأشار "كمالوندي" الى انه وفقا للاتفاق النووي فقد تم تحديد مخزون البلاد من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة بـ 120 كيلوغراما فقط الا انه وبعد قرار البرلمان (مشروع المبادرة الاستراتيجية لمواجهة الحظر وصون المصالح الوطنية) اصبح المخزون حاليا 210 كيلوغرامات كما تحتفظ ايران بـ 25 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 بالمئة والذي ليس باستطاعة اي دولة انتاجه سوى المالكة للسلاح النووي.

وأضاف متحدث الطاقة الذرية الإيرانية؛ واصفاً منجزات الصناعة النووية في البلاد بانها اعجازية: ان تركيبات "الديوتريوم" التي تصل قيمة المليغرام الواحد من بعضها الى عشرات آلاف الدولارات ولم يزودوننا بها، استطعنا اليوم أن ننتج 150 نوعا منها، فضلا عن ادوية مشعة تشخيصية وعلاجية لمختلف الامراض من ضمنها السرطانات، والتي تنافس افضل الانواع في العالم من ناحية الجودة وكذلك افضل انواع الماء الثقيل والتي تم تاكيد جودتها العالية في اكثر المختبرات تطورا في اميركا.

/إنتهى/

رمز الخبر 1919495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha