عبد اللهيان يعرب عن قلقه إزاء النزاعات العسكرية الأخيرة في منطقة القوقاز

أعرب وزير الخارجية الايرانية عن قلقه إزاء النزاع العسكري الأخير في منطقة القوقاز، في محادثة هاتفية مع وزير خارجية أرمينيا، ودعا إلى ضبط النفس واحترام وحدة الأراضي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه دارت مناقشات اقليمية ودولية بين وزير الخارجية الايرانية "حسين أمير عبد اللهيان" ونظيره "أرارات ميرزويان" في اتصال هاتفي، مساء الامس، حول مختلف القضايا، بما في ذلك العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين البلدين واللجنة الاقتصادية المشتركة ومنظمة التعاون الاقتصادي.

ووصف وزير الخارجية الايراني العلاقات بين البلدين بأنها متينة ومستقبلية، داعيا إلى توسيعها وتطويرها في مختلف المجالات.

وأعرب أمير عبداللهيان عن ارتياحه للاتجاه المتنامي للعلاقات بين البلدين في الأشهر الأخيرة، مشددا على أهمية تطوير التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية وغيرها.

وخلال إعلانه استعداد الشركات الإيرانية لتعزيز وجودها في جمهورية أرمينيا، أعرب عبداللهيان عن أمله في أن تنعقد اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين في أقرب وقت ممكن.

وأبدى وزير الخارجية الايراني، قلقه إزاء النزاعات العسكرية الأخيرة في منطقة القوقاز ،داعيا إلى ضبط النفس واحترام السلامة الإقليمية في سياسة جمهورية إيران الإسلامية القائمة على عدم قبول تغيير حدود دول المنطقة.

وفي هذا الاتصال، أشار وزير الخارجية الأرميني إلى البرامج المقترحة للعلاقات بين البلدين، والتي تم التأكيد عليها خلال زيارته الأخيرة لطهران، مؤكداً عن استعداده لعقد لجنة اقتصادية مشتركة وتوسيع العلاقات التجارية مع إيران.

/انتهى/

رمز الخبر 1919966

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =