عبد اللهيان يؤكد على أهمية الحفاظ على الاستقرار والأمن في منطقة القوقاز

أكد وزير الخارجية الايراني خلال لقاء مع نظيره الأرميني، على ان الحفاظ على الاستقرار والأمن في منطقة القوقاز من أولويات إيران الأساسية، مشدداً على معارضة طهران لأي تغيير جيوسياسي في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني، حسين أميرعبداللهيان، التقى نظيره الأرميني، أرارات ميرزويان، اليوم السبت، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الثامن والخمسين بألمانيا، وناقش الجانبان العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية.

ووصف عبداللهيان العلاقات الثنائية بين إيران وأرمينيا بأنها متنامية للغاية مضيفاً: "فتح الطريق الترانزيتي في أقصر وقت يشير إلى جهود البلدين للحفاظ على علاقات جوار راسخة"، مؤكداً على ضرورة عقد اجتماع للمدراء السياسيين العامين لوزارتي خارجية البلدين لاستعراض أبعاد العلاقات المختلفة وإعداد وثيقة للتعاون الثنائي.

واعتبر عبداللهيان الحفاظ على الاستقرار والأمن في منطقة القوقاز بأنه من الأولويات الأساسية للجمهورية الإسلامية، مشدداً على معارضة إيران لأي تغيير جيوسياسي في المنطقة.

ومن جهته، شكر وزير الخارجية الأرميني، أرارات ميرزويان، الجمهورية الاسلامية على مساعدتها في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة وقدم تقريرا عن آخر التطورات في القوقاز، وجدد دعوة أمير عبد اللهيان لزيارة يريفان، مؤكدا أن أرمينيا تريد أن تتابع بجدية المشاريع المشتركة المحددة بين البلدين ومستعدة أيضا لإرسال وفود اقتصادية وتجارية وفنية إلى إيران في هذا الصدد./انتهى/

رمز الخبر 1922050

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha