سلوك أجهزة أمن السلطة ضد الفعاليات الوطنية لا يخدم إلا الاحتلال

أكد الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، اليوم السبت، أن اعتداء أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية على فعاليات الفصائل الفلسطينية الخاصة باستقبال الأسرى الذين يفرج عنهم من سجون الاحتلال وتكسير رايات الفصائل، جريمة وطنية وأخلاقية وانتهاك لكل القيم الفلسطينية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال قاسم خلال تصريحات صحفية، إن "هذا السلوك من السلطة ضد الفعاليات الوطنية في الضفة الغربية، لا يخدم إلا الاحتلال وسياسته في ملاحقة العمل المقاوم في الضفة".

وأوضح أن هذه الملاحقة من أجهزة أمن السلطة لفصائل العمل الوطني تتزامن مع تصاعد العدوان الصهيوني ضد مدن الضفة من اغتيالات واقتحامات واعتقالات، مطالباً السلطة حماية المواطن الفلسطيني من تغول الاحتلال بدل الانشغال بملاحقة ومصادرة فعاليات الفصائل الوطنية.

وشنت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة حملة من اعتقالات بحق عدد كبير من المواطنين على خلفية ممارستهم لحقهم الانتماء السياسي على مدار الأيام الماضية القليلة، بالإضافة لممارسة العديد من الاعتداءات الميدانية أبرزها مسيرات استقبال الأسري المحررين وغيرها من انتهاكات الحريات العامة.

/انتهى/

رمز الخبر 1920007

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha