باقري: الأطراف الاخرى في المفاوضات ستتوجه إلى العواصم لتقديم أجوبة منطقية وموثقة

قال مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية وكبير المفاوضين الإيرانيين إن الأطراف الاخرى في المفاوضات ستتوجه إلى العواصم لتقديم أجوبة منطقية وموثقة على مقترحات إيران، وستتواصل المحادثات في فيينا الأسبوع المقبل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اعلن مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية وكبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، رئيس فريق المفاوض الإيراني، عقب انتهاء اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، اليوم عقد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي وفي هذا الاجتماع تم تقييم المحادثات التي قدمتها الأطراف الاخرى في فيينا.

وأضاف: "تم التأكيد على أن مقترحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن مسألتي رفع العقوبات غير القانونية والنووية مطروحة على الطاولة".

وقال المساعد السياسي لوزارة الخارجية: إن الأطراف الاخرى شعرت بضرورة التشاور مع عواصمها من أجل تقديم إجابات منطقية وموثقة على مقترحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال باقري: "بناءً على ذلك، أتيحت للاطراف الاخرى فرصة استئناف المحادثات في فيينا الأسبوع المقبل بعد التشاور مع عواصمهم".

/انتهى/

رمز الخبر 1920152

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =