العميد باكبور: الطائرات المسيرة الهجومية الايرانية قادرة على استهداف وتدمير أي هدف

قال قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني: "يمكن للطائرات المسيرة الهجومية والقتالية أن تستهدف أينما دعت الحاجة. ومن خلال المرور بعملية تطوير وتجهيزها من الممكن استهداف وتدمير أي هدف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور على هامش مناورات الرسول الاعظم (ص) 17 إلى تحديث قدرات القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، مضيفا لقد حصلنا على تكنولوجية الإنتاج واستنساخ الطائرات المسيرة.

وأضاف: "طائراتنا الهجومية والقتالية يمكن أن تستهدف أي نقطة مطلوبة، بحيث يمكن باستخدام هذه الطائرات بعد تطورها وتجهيزها استهداف وتدمير أي هدف".

وقال قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني: "لقد تم تجهيزنا بقدرة الصواريخ النقطية بجهود خبراء الصناعة الدفاعية ومنظمات الجهاد المكتفية ذاتيا، والتي ستكون جزءًا من هذه القدرة العملياتية في المناورات".

وصرح العميد باكبور: لقد تغيرت تقنيات الحرب الإلكترونية لدينا بشكل جيد للغاية من حيث الأبعاد الكمية والنوعية مقارنة بالماضي. كما ان دباباتنا قادرة على إصابة أهدافها بدقة على مسافات عدة كيلومترات.

وفي النهاية أعلن قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني عن اختصار وتقليل زمن الرد السريع للقوات الخاصة في العملية وقال: إن القوات البرية للحرس الثوري الإيراني ستنقل قوة الرد السريع إلى منطقة العمليات في أقصر وقت لتنفيذ العملية.

/انتهى/

رمز الخبر 1920587

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha