اللواء سلامي: إذا أخطؤوا الصهاينة سنقطع أيديهم

قال القائد العام للحرس الثوري على مسؤولي الكيان الصهيوني أن يحذروا من أخطائهم وإذا ارتكبوا أخطاء سنقطع أيديهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وصف القائد العام لقوات الحرس الثوري الإسلامي اللواء حسين سلامي اليوم (الجمعة) على هامش المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الاعظم (ص) الـ 17 إن رسالة هذه المناورات هي إنذار جاد وحقيقي وميداني لتهديدات مسؤولي الكيان الصهيوني من أخطائهم وإذا ارتكبوا أخطاء سنقطع أيديهم.

وقال إن المسافة بين العملية الفعلية والمناورات الصاروخية للحرس الثوري كانت فقط في تغيير زوايا إطلاق الصاروخ مضيفا لذلك يجب على الأعداء توخي الحذر بشأن أقوالهم وخطاباتهم.

وواصل القائد العام للحرس الثوري الإيراني اختبار أنظمة الصواريخ الأكثر دقة وحداثة التابعة للحرس الثوري الإيراني وعمليات الإطلاق المتزامنة من نقاط متعددة نحو هدف حقيقي محاكى، وتمكننا من تحقيق أهداف قريبة من الواقع بنسبة 100٪ اليوم.

وفي الختام، أشار اللواء سلامي: "لاحظ الجميع أن الأهداف كانت مستهدفة ودمرت بكل الصواريخ التي أطلقت في نفس الوقت. هذا بالضبط الوضع الحقيقي ".

/انتهى/

رمز الخبر 1920641

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =