راسخون في الدفاع عن تطلعات الثورة الإسلامية حتى آخر قطرة دم

أصدر الجيش الإيراني بيانا بمناسبة ذكرى ملحمة "9 دي" (30 ديسمبر 2009)، أكد خلاله أن ابناء الشعب الإيراني في الجيش صامدون حتى اخر قطرة دم، في سبيل الدفاع عن تطلّعات الثورة الإسلامية، وانها جسّدت مقدار العشق الذي يكنّه الشعب الإيراني لمدرسة الإمام الحسين (ع).

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء في بيان الجيش الإيراني، ملحمة "9 دي" جسّدت مقدار العشق الذي يكنّه الشعب الإيراني لمدرسة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) وعكست أيضاً اقتدار هذا الشعب في مواجهة أعداء الثورة الإسلامية.

وأكد البيان، أن ابناء الشعب الايراني الغيارى في الجيش صامدون حتى اخر قطرة دم في سبيل الدفاع عن التطلعات السامية للثورة الاسلامية والموروث العظيم الذي خلفه الامام الراحل (رض).

وأضاف البيان، إن ملحمة 30 ديسمبر 2009، أبرزت للعالم كيف انقض الشعب الايراني الواعي والغيور كالسيل على رؤوس الفتنة، وكيف أحبط مخططات الفتنويين ومن كان وراءَهم.

واكد الجيش الايراني، أن اعداء الثورة الإسلامية الإيرانية الذين كانوا قد خططوا للاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية، شربوا كأس الهزيمة امام الملحمة التي سطرها الشعب الايراني هذا اليوم.

وجاء بالبيان أيضاً، الشعب الايراني السائر على نهج ولاية الفقيه جدد العهد في "ملحمة 9 دي"، مع مبادئ الامام الخميني (رض) وتطلعات الثورة الاسلامية.

هذا وقد أحبط الشعب الإيراني عام 2009 الفتنة المدعومة أجنبياً بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت آن ذاك، وهو ما عُرِفَ ب"ملحمة 9دي".

ويحيي الشعب الإيراني هذه المناسبة سنويا تعبيراً منهم عن رفضهم لأي فتنة يحيكها أياً كان، وليعلنوا أيضاً نصرتهم لمبادئ الجمهورية الإسلامية الإيرانية و ولاية الفقيه.

/انتهى/

رمز الخبر 1920781

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha