تحالف الفتح يؤكد وجود اليد الأمريكية في هجمات مطار بغداد

اكد عضو تحالف الفتح، محمود الحياني، اليوم الاثنين، أن امريكا وحلفائها تدعم الخروقات الأمنية في العراق حفاظا على مصالحها الخاصة وضمانا لبقاء الأوضاع السياسية والأمنية المربكة داخل البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان عضو تحالف الفتح قال في تصريح له أن المخطط الاستعماري الذي تحيكه كل من أمريكا وبريطانيا ودول إقليمية أخرى على العراق اكبر من مجرد مخطط إرهابي فالإرهاب ليس وليد اليوم، مشيرا إلى أن امريكا وتحالفاتها تعمل على تمزيق العراق وشعبه بمختلف الطرق خدمة لمصالحها الشخصية.

واستطرد أن واشنطن تستطيع ببساطة استخدام أقمارها الصناعية في الكشف عن كل العمليات الإرهابية التي تحدث في العراق لكن مصلحتها الشخصية تكمن في عدم استقرار الوضع الأمني والسياسي وخاصة في هذه المرحلة المهمة المتمثلة بتشكيل الحكومة العراقية، فضلا عن دعمها الجهات المسؤولة عن هذه العمليات الإرهابية.

وبيّن الحياني، أنأمريكا ودول إقليمية وأجنبية تحاول إرباك الوضع السياسي والأمني من خلال دعم العصابات الإرهابية لتنفيذ خططها الاستعمارية داخل البلاد، مشيراً إلى أن هذه أوراق تلعب بها أمريكا في سبيل جعل العراق غير مستقر وغير امن./انتهى/

رمز الخبر 1921582

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha