الرئيس الايراني: الاقتصاد الإيراني يحتاج إلى تدابير كبيرة في مجال العمل والإنتاج

اكد الرئيس الايراني علی أهمية التعاون والتقارب والتآزر بين الشركات الاقتصادية الكبرى في طفرة الإنتاج وزيادة الصادرات والعمالة، مضیفا إن "الاقتصاد الإيراني يحتاج إلى تدابير كبيرة ودائمة في مجال العمل والإنتاج.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الایراني اليوم الأحد، في حفل "بدء تشغيل 48 مشروعا صناعيا كبيرا في البلاد"، أن استهداف الحكومة في ميزانية 1401 للنمو الاقتصادي بنسبة 8 بالمائة، قائلا إن النمو الاقتصادي كضرورة يتطلب مجموعة رائدة وحركة رائدة يمكنها تحقيق ذلك في البلاد بشجاعة وجهود كبيرة.

وردا على سؤال حول القطاع الذي يمكن أن يكون المحرك الاقتصادي في البلاد، قال "لا شك أن هناك حاجة إلى النظر إلى الداخل بحيث يجب أن نثق برواد الأعمال والناشطين الاقتصاديين الذين اجتازوا اختبارا ناجحا.

وفي إشارة إلى التقارب والتعاون بين مجموعة "محركات التقدم الإيرانية"، قال الرئيس الایراني إن "جهود الجماعة وتعاونها في فترة قصيرة بلغت 110 أيام تمكنت من إزالة العقبات، والحصول على التصاريح اللازمة، وتوحيد جهود الحركة الجهادية في خلق فرص العمل وزيادة الصادرات وتعزيز الإنتاج، وهو عمل ميمون ومبارك للغاية.

وقال رئيسي: "الأهم من تنفيذ 48 مشروعا كبيرا في 13 محافظة و27 مدينة هو تقارب وتآزر الشركات الاقتصادية الكبرى في البلاد، واليوم، هذا الامر یعتبر کتجربة ناجحة بین یدي النشطاء الاقتصادیین.

/انتهی/

رمز الخبر 1921718

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha