التعاون الشامل مع الدول الجارة على جدول أعمال الحكومة الايرانية

قال نائب وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية، إن التفاعل والتعاون الشامل مع البلدان الجارة على جدول أعمال الحكومة الإيران، مشيرا الى انه سيتم تقديم الخدمات اللوجستية للبلدان الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعلن مهدي صفري استمرار جهود الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي لتنفيذ قرارات وتوصيات القمة الأخيرة للمنظمة في عشق أباد، وقال: بالتعاون مع وزارة الخارجية ومحافظة هرمزجان وأمانة منظمة التعاون الاقتصادي، ومن المقرر أن يسافر سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي في طهران إلى بندر عباس في منتصف شهر مارس مع الأمين العام للمنظمة.

واضاف: "إن التفاعل والتآزر على نطاق واسع مع البلدان الجارة بما في ذلك في مجال النقل والعبور على جدول أعمال الحكومة الإيران، وسيتم تقديم الخدمات اللوجستية للبلدان الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي في الموانئ الجنوبية.

واكد أن تعزيز خطوط الاتصال بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي من جهة وبين منطقة التعاون الاقتصادي والمناطق المحيطة بها هو أحد توجيهات قادة منظمة التعاون الاقتصادي في اجتماعهم الأخير في عشق أباد. وبمبادرة من أوزبكستان (رئيس منظمة التعاون الاقتصادي في عام 2022) تم اختيار هذا العام "عام تعزيز النقل الإقليمي".

كما أعلن عن اجتماع خماسي مع خبراء النقل بالسكك الحديدية من خمس دول: تركمانستان وطاجيكستان وتركيا وأوزبكستان وإيران. وكان الغرض من الاجتماع الذي بدأته تركمانستان، هو دراسة إمكانية نقل البضائع متعدد الوسائط (الطرق والسكك الحديدية) على الطريق الطاجيكي التركي عبر شبكات السكك الحديدية لأوزبكستان وتركمانستان وإيران، ونوقشت الجوانب الفنية، وسيتم متابعة التبادل في اجتماعات أخرى.

/انتهى/

رمز الخبر 1921821

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =