الرئيس الايراني: ايران عازمة على توسيع علاقاتها الشاملة مع دول آسيا الوسطى

أكد الرئيس الايراني حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي خلال استقباله نائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية الاوزبكية، سردار عمر زاق اوف، اليوم الأحد، على عزم بلاده توسيع علاقاتها الشاملة مع دول آسيا الوسطى، بما في ذلك أوزبكستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني، حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي اشار خلال استقباله، مساعد رئيس الوزراء ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية الاوزبكية، سردار عمر زاق اوف، الى الطاقات الكبرة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية بما فيها الزراعة والصناعة والنقل والطاقة والسياحة، وقال: إن الارادة السياسية لقيادتي البلدين مستقرة على تنمية العلاقات الشاملة وترسيخها، ونحن عازمون على اتخاذ خطوات كبرى في مسار ازدهار وتنمية البلدين من خلال تفعيل كل هذه الطاقات والفرص.

ولفت الرئيس إلى أن القدرات والتسهيلات المشتركة للبلدين يمكن أن تكون في اتجاه تأمين مصالح البلدين وشعوب المنطقة، مؤكداً على عزم إيران لتوسيع علاقاتها الشاملة مع دول آسيا الوسطى، بما في ذلك أوزبكستان.

وفي اشارة إلى القواسم المشتركة التاريخية والثقافية العميقة المتجذرة بين إيران وأوزبكستان، شدد حجة الإسلام رئيسي أيضًا على أهمية تعزيز العلاقات والتفاعلات الثقافية بين البلدين، ووصفها بأنها أرضية جيدة لتطوير التعاون بين طهران وطشقند في العديد من المجالات الأخرى.

ومن جهته، اشار نائب رئيس الوزراء الأوزبكي ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية، سردار عمرزاق اوف، إلى ان طشقند وضعت خارطة طريق لتنمية العلاقات الثنائية خلال اجتماع الرئيسين في تركمانستان، قائلاً: "بتوصية من رئيس أوزبكستان، يرافقني في هذه الزيارة وفد رفيع المستوى من المسؤولين الاقتصاديين ونشطاء القطاع الخاص لمراجعة واستكمال سبل تنفيذ خارطة الطريق للتنمية الشاملة للعلاقات بين البلدين".

وأشار نائب رئيس وزراء أوزبكستان إلى أن حجم التجارة بين البلدين قد زاد 2.5 مرة مقارنة بالعام الماضي، وقال إن طشقند مصممة في مجالات مختلفة، بما في ذلك تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمار والنقل والعبور، و العلاقات الثقافية، كما تسعى لتعميق العلاقات مع طهران قدر الإمكان.

/انتهى/

رمز الخبر 1922078

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha