اعتصام داخل الزنازين ورفض الخروج منها أبرز خطوات اليوم

لليوم الثامن عشر على التوالي يواصل الأسرى اليوم الأربعاء معركتهم النضالية ضد السجان "الإسرائيلي "، وسط مضايقات من قبل مصلحة السجون وتهديد الأسرى بمزيد من الخطوات التصعيدية .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت مهجة القدس للشهداء والأسرى: "إن الأسرى وفي يومهم الثامن عشر قرروا الاعتصام داخل الزنازين بالإضافة إلى رفض الخروج منها وإزعاج وإرباك للسجان في الفترة المسائية.

وكان الأسرى قد نفذوا بالأمس إضراباً عن الطعام ليوم واحد فقط، وذلك احتجاجاً على الإجراءات القمعية التي يمارسها الاحتلال بحقهم".

وتأتي خطوات الأسرى بعد أن أقرت إدارة سجون الاحتلال جملة من الإجراءات التنكيلية الممنهجة بحقهم، في محاولة جديدة لاستهداف ُمنجزات الحركة الأسيرة، حيث تصاعد هذا الاستهداف وبقرار سياسي منذ تشكيل ما ُعرفت بلجنة "أردان" عام 2018.

وأكد قدورة فارس رئيس نادي الأسير بالأمس: "أن حالة من الغليان تسيطر على السجون "الإسرائيلية"، وأن كافة الاحتمالات مطروحة بشأن ما قد يحصل في السجون .

وقال فارس خلال تصريحات خاصة له: "الأسرى خط أحمر، وإذا حصل أي حدث داخل السجون قد ينذر بتفجر الأمور بشكل كامل" .

وتابع فارس: "نحن أمام خيارين إما أن تتراجع إدارة السجون وتلبي مطالب الأسرى، و إما أن تتواصل الفعاليات حتى الإضراب عن الطعام" .

وشدد على ضرورة مساندة الحركة الأسيرة ، ولابد أن تكسر قوانين الاحتلال ، موضحاً أنه لابد أن يكون نضالنا مخطط له.

/انتهى/

رمز الخبر 1922150

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =