الخارجية الروسية: قرار مجلس أوروبا مُسيّس ودليل على أنّ المنظمة فقدت استقلالها

أكدت الخارجية الروسية ان قرار مجلس أوروبا بتعليق عضوية رويا مسيّس ويدل على أنّ المنظمة فقدت استقلالها، مشيرة الى ان قرار مجلس أوروبا بحق روسيا دليل على أنّ المنظمة باتت في يد الكتلة الغربية وأتباعها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت وزارة الدفاع في بيان لها، إنه "بعد تنفيذ عملية الإنزال بالقرب من بلدة آزوفسكويه الأوكرانية مساء 25 فبراير، اتجهت الوحدات الروسية إلى مدينة ميليتوبول ودخلتها دون أن تلاقي أي مقاومة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن قواتها دمرت 211 موقعا عسكريا أوكرانيا، بما فيها مراكز قيادة ومحطات رادار، وأسقطت 6 طائرات ومروحية واحدة و5 مسيرات للجيش الأوكراني.

** الخارجية الروسية: مجلس أوروبا سيفقد هويته الأوروبية بعد تعليق عضوية روسيا

أكدت الخارجية الروسية ان قرار مجلس أوروبا بتعليق عضوية رويا مسيّس ويدل على أنّ المنظمة فقدت استقلالها.

وأضافت الخارجية الروسية ان قرار مجلس أوروبا بحق روسيا دليل على أنّ المنظمة باتت في يد الكتلة الغربية وأتباعها. مشيرة الى ان قرار مجلس أوروبا مسيّس ودليل على أنّ المنظمة فقدت استقلالها.

وقالت الخارجية الروسية: سنقرر خطواتنا التالية قريباً للرد على قرار مجلس أوروبا تعليق عضوية روسيا، وسيتحمّل كل من دعم القرار المسؤولية الكاملة عن تدمير الحيّز القانوني والإنساني المشترك في القارة، وسيتحمّل كل من دعم القرار العواقب الوخيمة الحتمية على مجلس أوروبا نفسه.

** الكرملين: كييف رفضت التفاوض وهجوم القوات الروسية في أوكرانيا يستأنف

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر أمس الجمعة في ظل انتظار المفاوضات المحتملة مع كييف بوقف هجوم القوات الروسية مؤقتا لكن أوكرانيا رفضت التفاوض والهجوم استؤنف اليوم.

جاء ذلك على لسان الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف الذي قال للصحفيين اليوم إن بوتين بصفته القائد الأعلى ورئيس البلاد أمر نهار أمس الجمعة، وسط توقعات ببدء مفاوضات مع كييف، بوقف تقدم القوات الرئيسة الروسية في أوكرانيا.

وتابع بيسكوف أنه بسبب رفض الطرف الأوكراني التفاوض، "استأنفت القوات الروسية الرئيسية تقدمها بعد ظهر اليوم وفقا للخطة المعتمدة".

** واشنطن تعلن استعدادها للمساعدة في إجلاء زيلينسكي من كييف

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلا عن مسؤولين أمريكيين وأوكرانيين، إن سلطات امريكا مستعدة لمساعدة رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي على مغادرة كييف.

وذكرت الصحيفة، أن الأمريكيين على استعداد للقيام بهذه الخطوة حتى لا يقع زيلينسكي في أيدي القوات الروسية المتقدمة.

ونقلت "واشنطن بوست"، عن مصدر رفيع المستوى أن المسؤولين الأمريكيين تحدثوا إلى زيلينسكي في الأيام الأخيرة حول "قضايا أمنية مختلفة، بما في ذلك حول أكثر الأماكن أمانا بالنسبة له لضمان استمرارية عمل حكومته".

من جانبه قال مسؤول أوكراني، للصحيفة إن زيلينسكي لم يصدر أوامر بنقله إلى مدينة أخرى، على سبيل المثال إلى مدينة لفوف في غرب البلاد.

** القوات الروسية تهاجم العاصمة الأوكرانية من عدة اتجاهات

قالت مصادر في العاصمة الأوكرانية كييف إن القوات الروسية تهاجم المدينة من عدة اتجاهات، بينما ذكر الجيش الأوكراني أنه تصدّى لهجوم روسي على قاعدة عسكرية في العاصمة، وأن جنودا روسا يحاولون السيطرة على محطة لتوليد الكهرباء، بينما قالت موسكو إن جيشها دخل مدينة ميليتوبول جنوبي أوكرانيا دون مقاومة.

وذكرت القوات الأوكرانية -اليوم السبت- أنها صدت هجوما ليليا شنه جنود روس على أحد مواقعها في شارع النصر، وهو أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة كييف، وأوردت وكالة رويترز عن الجيش الأوكراني قوله إن القوات الروسية هاجمت قاعدة عسكرية في كييف.

من ناحية أخرى، أوردت وكالة إنترفاكس الأوكرانية أن جنودا روسا يحاولون الاستيلاء على إحدى محطات توليد الكهرباء في كييف، وأوضحت وسائل إعلام أوكرانية أن المحطة تقع في الأحياء الشمالية للعاصمة.

** بايدن يعلن عن تخصيص 600 مليون دولار كمساعدات لأوكرانيا

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم السبت، عن تخصيص 600 مليون دولار لمساعدة أوكرانيا، بما في ذلك 350 مليون دولار لوزارة الدفاع.

وجاء في المذكرة التي وقعها الرئيس الأمريكي: "أعطي وزير الخارجية السلطة والصلاحيات لتقديم مساعدة عسكرية فورية لأوكرانيا".

وكجزء من صلاحياته، يجب على وزير الخارجية الأمريكي تحديد ما إذا كان من مصلحة الولايات المتحدة تقديم مساعدة مجانية لأوكرانيا بمبلغ 250 مليون دولار، كما جاء في الوثيقة.

وأكدت الوثيقة أن الولايات المتحدة سترسل ما قيمته 350 مليون دولار أخرى من الأسلحة والخدمات لوزارة الدفاع الأوكرانية.

** روسيا تستخدم حق الفيتو ضد مشروع قرار المجلس الأمن بشأن أوكرانيا

قال المبعوث الروسي لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إنّ موسكو صوتت ضد مشروع قرار مجلس الأمن "المناهض لروسيا"، مضيفاً "لن أرد على من اتهم روسيا باستغلال حق الفيتو".

وأكّد نيبينزيا أن "مشروع القرار غير متوازن وأغفل مسائل مهمة جداً"، لافتاً إلى أنّ "القوات الروسية لا تقصف المدن الأوكرانية".

يأتي ذلك في وقت فشل مجلس الأمن الدولي، في اعتماد قرار يدين "الهجوم الروسي على أوكرانيا" بعد استخدام موسكو حق نقض "الفيتو".

كما أضاف المبعوث الروسي، "نشكر جميع أعضاء مجلس الأمن الذين لم يؤيدوا مشروع القرار ضد موسكو"، مشدداً على أنّ "روسيا تدين قيام القوميين الأوكرانيين بوضع أسلحة في مناطق سكنية لاستخدام المدنيين كدروع".

وقال نيبينزيا "أوضح الرئيس بوتين ووزارة الدفاع الروسية أنّه لن تكون هناك ضربات على أهداف مدنية، لكن القوميين يستخدمون المدنيين كدروع بشرية، وهو ما يعد انتهاكاً مباشراً للقانون الدولي والإنساني".

وامتنعت الإمارات والهند والصين عن التصويت على النص الذي صاغته الولايات المتحدة، فيما صوت الأعضاء الآخرون بمجلس الأمن وعددهم 11 لصالح مشروع القرار.

** بوتين يعلن استعداده لإرسال وفد روسي إلى مينسك للتفاوض مع وفد أوكراني

قال المتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين مستعد لإرسال وفد روسي إلى مينسك للتفاوض مع الوفد الأوكراني.

ووفق بيسكوف، فإن الوفد الروسي سيضم ممثلين عن وزارة الدفاع ووزارة الخارجية وإدارة الكرملين.

** زيلينسكي: شركائنا الغربيون سيرسلون أسلحة ومعدات لأوكرانيا

أكد الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، اليوم السبت، أن "شركائه الغربيين سيرسلون أسلحة جديدة ومعدات لأوكرانيا"، متحدثا بعد مكالمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وعلى حسابه في "تويتر"، قال: "بدأ يوم جديد على الجبهة الدبلوماسية بحديث مع إيمانويل ماكرون..هناك أسلحة ومعدات من شركائنا في طريقها إلى أوكرانيا..التحالف ضد الحرب فاعل".

** المجر تعرض استضافة محادثات سلام بين روسيا وأوكرانيا

ممثل الحكومة المجرية زولتان كوفاكس يعلن استعداد بلاده لأن تصبح منصة للمفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، وأنّ كييف وموسكو تدرسان الاقتراح.

قال ممثل الحكومة المجرية، زولتان كوفاكس، اليوم السبت، إنّ "المجر مستعدة لأن تصبح منصة للمفاوضات بين روسيا وأوكرانيا"، مشيراً إلى أنه "تم إرسال اقتراح مماثل إلى كلا الطرفين".

ونقل كوفاكس عن وزير الخارجية المجري، بيتر زيجارتو، قوله على تويتر: "عرضت المجر استضافة محادثات سلام روسية أوكرانية"، كاشفاً أن "الجانبين تلقّيا دعوة".

وأكّد أنّ "كييف وموسكو قالتا إنهما تدرسان الاقتراح"، لافتاً إلى أن "السلام في مصلحة المجر".

بدوره، قال وزير الخارجية المجري، بيتر زيجارتو، إنه اتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف وبمدير إدارة الرئاسة الأوكرانية أندريه يرماك.

وأوضح زيجارتو: "اقترحتُ عليهما إجراء محادثات في بودابست، إنه مكان آمن للوفدين"، مضيفاً أنهما "شَكرا لي العرض، وقالا إنّهما سيدرسانه".

** رئيس مجلس الدوما الروسي يتحدث عن مكان تواجد زيلينسكي الجمعة

قال رئيس مجلس الدوما الروسي إن الرئيس الأوكراني غادر كييف وتوجه إلى مدينة لفوف الأوكرانية ولم يكن في العاصمة الجمعة، منوها بأن تسجيلات الفيديو التي بثت أمس تم تسجيلها مسبقا.

ولفت فولودين إلى أن هذه معلومات من نواب البرلمان الأوكراني، الذين حاولوا مقابلة زيلينسكي في كييف، وتمت دعوتهم إلى لفوف لحضور اجتماع.

وكان الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلنسكي قد ظهر أمس الجمعة في شريط مصور مع مساعديه أمام مقر الرئاسة، مؤكدا أنه "موجود في كييف للدفاع عن أوكرانيا رغم تقدم القوات الروسية"، ونافيا الأنباء التي تحدثت عن مغادرته العاصمة.

** زاخاروفا: الولايات المتحدة لجأت إلى"ميكرونيزيا" للدفاع عن النازية في أوكرانيا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن الولايات المتحدة مرة أخرى لجأت إلى ولايات "ميكرونيزيا" لحماية النازية الجديدة في أوكرانيا ودعم النظام النازي في كييف.

وأضافت زاخاروفا في تعليق لها على قطع العلاقات الدبلوماسية "بين ولايات ميكرونيزيا الموحدة وروسيا" فيما يتعلق بالأحداث التي وقعت في أوكرانيا، "الآن، احتاجت الولايات المتحدة مرة أخرى إلى ميكرونيزيا لحماية النازية الجديدة في أوكرانيا ودعم النظام النازي في كييف".

وأشارت إلى أن الغرب استجاب لدعوة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي "للحصول على مساعدة فعالة: أرسلت ولايات ميكرونيزيا الموحدة مذكرة بشأن قطع العلاقات الدبلوماسية مع روسيا".

وفي وقت سابق، في رسالة وزعتها حكومة هذا البلد (ولايات ميكرونيزيا المتحدة، هي جمهورية مستقلة ذات سيادة تقع في غرب المحيط الهادئ، تتألف من أربع ولايات، ويبلغ عدد جزرها أكثر من 600 جزيرة" )المطل على المحيط الهادئ ومذكرة أرسلتها إلى السفارة الروسية في الفلبين، قيل إن ميكرونيزيا قطعت العلاقات الدبلوماسية مع روسيا فيما يتعلق بالأحداث في أوكرانيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1922205

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =