المقاومة هي الضامن الوحيد للحق الفلسطيني/ لم ولن نترك هذا الشعب

أكد وزير الخارجية الايراني أمير حسين عبداللهيان، خلال المؤتمر الدولي للقدس الشريف في طهران ان المقاومة هي الشئ الوحيد الذي يمكن ان تضمن حقوق الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن ايران لم ولن تترك الشعب الفلسطيني والمقاومة حتى تشكيل الحكومة الفلسطينية الموحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الإيرانية "حسين أميرعبداللهيان" قال خلال المؤتمر الدولي للقدس الشريف في طهران، إن كل ما حدث من الحوار والمساومة نرى في المقابل تزايد جرائم الكيان الصهيوني مضيفا أن الشئ المثمر الوحيد هو المقاومة والتفاوض المنطقي والحكيم.

وشدد الوزير الإيراني على ان تجربة ايران والمقاومة في المنطقة اثبتت ان طريقة التطبيع لم تجد نفعا للشعب الفلسطيني المظلوم مشددا على ان الشئ الوحيد الذي يمكن ان يضمن حقوق الشعب الفلسطيني هو المقاومة.

وأضاف "عبد اللهيانن": إن الغرب يؤكد ان اكبر مشكلة له مع ايران هو دعمها لفلسطين وعدم اعترافها بالكيان الصهيوني، مشيرا الى ان تأكيد قائد الثورة الاسلامية على ان دعم ايران لفلسطين هو الذي زاد عزتها وكرامتها.

وأكد وزير الخارجية الإيراني على أن ايران لم ولن تترك الشعب الفلسطيني والمقاومة حتى تشكيل الحكومة الفلسطينية الموحدة على الارض التاريخية لفلسطين.

وتابع عبد اللهيان : طلبنا من نظرائا في الدول العربية والاسلامية وغيرها ان يتحركوا لدعم المقاومة الفلسطينية، مؤكدا أن المقاومة هي الشريان الحيوي للقضية الفلسطينية.

وشدد وزير الخارجية الإيرانية على ضرورة اجراء استفتاء بين السكان الاصليين لفلسطين لتقرير مصير بلدهم، مشيرا الى أن مشروع ايران ليس مشروعا عاديا وتم تسجيله في الامم المتحدة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923376

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha