مخبر يؤكد على سياسة إيران في توسيع العلاقات مع الدول الأفريقية

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني "محمد مخبر" على ضرورة توسيع العلاقات الاقتصادية بين إيران وغانا، مشيراً إلى أن العلاقات مع الدول الأفريقية من أولويات السياسة الخارجية لحكومة الجمهورية الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن النائب الأول للرئيس الإيراني، محمد مخبر، أكد ظهر اليوم (الأربعاء) في لقاء مع وزير الثقافة والفنون والسياحة الغاني، إبراهيم محمد الأول، الذي يترأس لجنة التعاون المشتركة بين البلدين، على رغبة الحكومة الإيرانية في توسيع وتعميق العلاقات مع دولة غانا الشقيقة والصديقة ، مضيفاً: "يجب توسيع العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين"، مؤكداً أن توسيع العلاقات مع الدول الأفريقية من أوليات السياسة الخارجية لحكومة الجمهورية الإسلامية.

وأكد أن طهران ترحب بالتوسع الشامل في العلاقات مع أكرا ، قائلاً: لقد بدأ فصل جديد في علاقات الجمهورية الإسلامية مع الدول الأفريقية، خلال الحكومة الثالثة عشرة، بما في ذلك غانا.

وأشار مخبر لاستعداد إيران لتطوير الخدمات الهندسية والفنية وتوسيع الاستثمارات في القطاع الخاص في هذا البلد ليكون لها حضور ونشاط أوسع.

ولفت أيضًا إلى الدور المهم لغانا في تعزيز السلام العالمي ، وخاصة في حركة عدم الانحياز قائلاً: "لطالما كان حضور ونشاط غانا أحد المعالم البارزة لحركة عدم الانحياز".

ومن جهته، أكد وزير الثقافة والفنون والسياحة في غانا، إبراهيم محمد الأول، على أن زيادة حجم العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجمهورية الإسلامية أمر مهم للغاية وقال: "إن حكومة غانا مستعدة لبذل قصارى جهدها لتعزيز وتوسيع التعاون مع الجمهورية الإسلامية".

ودعا إلى توسيع الاستثمارات في القطاع الخاص، فضلاً عن تصدير الخدمات الفنية الهندسية الإيرانية، مضيفاً: "إن غانا كثاني أكبر منتج للكاكاو في العالم لم تصل بعد إلى مكانها الصحيح في حصة السوق العالمية"، مشيراُ إلى إمكانية القطاع الخاص الإيراني القوي أن يساعد بشكل كبير في توسيع سياسات غانا الصناعية والتجارية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923857

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =