انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو سيغير التعاون في القطب الشمالي

أعلن سفير المهام الخاصة ورئيس لجنة كبار المسؤولين في مجلس القطب الشمالي، نيكولاي كورتشونوف، أن انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو قد يجري تعديلات في تطوير التعاون بالقطب الشمالي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال كورتشونوف: "في الوقت نفسه يتعين علينا أن نفهم بوضوح أن تغيير الوضع العسكري-السياسي للبلدان بالطبع يمكن أن يدخل بعض التعديلات على تطوير التعاون في خطوط العرض العليا، ويجب النظر في قضية انضمام فنلندا والسويد إلى (الناتو)، بما في ذلك، من زاوية كيف سيؤثر ذلك على الثقة المتبادلة بين دول القطب الشمالي ومؤسساتها العامة".

وكانت فنلندا والسويد قد سلمتا في وقت سابق طلبي الالتحاق بحلف الناتو إلى الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبيرغ، في الوقت الذي صرحت فيه تركيا بأنها لا تستطيع الموافقة على انضمام هذه الدول بسبب مقارباتها تجاه القضية الكردية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923893

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha