مهمة "الناتو" كرست التطرف والإرهاب

اكد الرئيس الأفغاني السابق فشل حلف "الناتو" في مكافحة التطرف والإرهاب وتحسين أوضاع الشعب الأفغاني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الأفغاني السابق اكد فشل حلف "الناتو" في مكافحة التطرف والإرهاب وتحسين أوضاع الشعب الأفغاني.

اعتبر الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي أن بعثة حلف شمال الأطلسي "الناتو" في أفغانستان التي دامت 20 عاماً قد "فشلت".

وأضاف: "من أتى إلى هنا منذ 20 عاماً بحجة مكافحة التطرف والإرهاب، لم يتمكنوا من القضاء عليهما، بل وازدهر التطرف في أفغانستان خلال وجودهم هنا، وهذا ما أسميه بالفشل".

وأشار كرزاي إلى أن قوات "الناتو" والولايات المتحدة كان "ينبغي أن تساهم في استقرار الوضع في البلاد، بدلاً أن تقتحم قرى ومنازل أفغانية، تقصف الناس وتقتل العائلات".

وأشار كرزاي في مقابلةٍ مع صحيفة "تايمز" البريطانية إلى أن بلاده تشهد انقساماً وأن الشعبَ الأفغاني "يعيش معاناة هائلة".

ويأتي ذلك في ظل إعلان حركة "طالبان" السيطرة على عدد من النقاط الأمنية، والاستحواذ على معدات وذخائر للقوات الأمنية، فضلاً عن أسر عدد من أفرادها في ولايات أفغانية مختلفة.

يذكر أن ألمانيا أنهت، قبل يومين، سحب قواتها من أفغانستان، في عملية كانت قد بدأتها في أيار/مايو، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الألمانية.

وكان كبار المسؤولين في "البنتاغون" أعلنوا، أن هجمات "طالبان" الأخيرة، والتي "يراقبها الجيش الأميركي عن كثب"، لن تؤثر في الانسحاب العسكري من أفغانستان، بحلول 11 أيلول/سبتمبر.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن التقى نظيره الأفغاني أشرف غني ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله، يوم السبت الماضي، حيث أكد بايدن التزام الولايات المتحدة بالدعم الكامل للمفاوضات بين الأفغان ودعم "المساعدات المدنية والإنمائية والإنسانية"./انتهى/

رمز الخبر 1915788

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =