قوة الردع الايرانية مردّها بعد الرؤية لدى الامام الخميني (قده) وفكر الامام الخامنئي

أصدرت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية بيانا بمناسبة حلول ذكرى رحيل مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل (قده) اكدت فيه ان قوة الردع الايرانية مردّها تدّبر الامام الخميني الراحل وفكر قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في البيان الذي اصدرته وزراة الدفاع الايرانية ان الامام الخميني العظيم بدأ ثورته ضد النظام الطاغوتي البائد من أجل احياء الحضارة الاسلامية واستقرار النظام الاسلامي بالاتكال على الله تعالى والاستمداد من الأئمة المعصومين عليهم السلام والتزود من منهل المعرفة الاسلامية العميقة والقرآن الكريم ودعم واسناد من الشعب الايراني البصير والغيور والثوري والشامخ، فاستطاع هدم اركان حكومة الطاغوت وانهاء هيمنة الاستكبار في ايران.

واضاف البيان ان تطبيق نظام الجمهورية الاسلامية وسيادة الشعب الدينية انطلق بالتبيين والقيادة السديدة للامام الخميني الراحل واستمر مع التدابير الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية، وهو الان ينمو ويقدم انموذجا لباقي البلدان من اجل تحقق الحضارة الاسلامية الحديثة.

وأشار البيان ايضا ان نداء الاسلام وانتفاضة يقظة الشعوب باتت اليوم مسموعة في أصقاع الارض وأصبح احرار العالم الذين استلهموا نهج الامام الخميني الراحل وقائد الثورة الاسلامية متيقنين بأن الصمود والمقاومة امام المتغطرسين في العالم هو أهدى سبيل للتخلص من سلطة وهيمنة الاستعمار والاستغلال.

وتابع البيان ان شخصية الامام الخميني الصانعة للتاريخ والمناهضة للاستكبار والهيمنة وكذلك الرؤية الثاقبة والتدابير الصائبة والرفيعة لسماحة الامام الخامنئي القائد أوجدت قوة ردع موثوق بها في المجالات الدفاعية والعسكرية ويوفر الارضية لابطال مفعول المخاطر التي تهدد وطننا العزيز وأمنها المثالي، وان الشعب الايراني الذي يتعرض لهجمة مركبة وغير مسبوقة من قبل الاعداء يستطيع بلوغ قمم الانتصار من اجل تحقيق القيم الاسلامية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924240

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =