الجهاد تدعو لاجتماع فصائلي طارئ وهام اليوم

أكدت مصادر خاصة أن الفصائل الفلسطينية ستعقد اليوم الإثنين 13/6/2022، اجتماعاً طارئاً وهاماً، للتشاور بشأن التصعيد "الإسرائيلي"، بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت المصادر أن حركة الجهاد الاسلامي دعت اليوم لاجتماع طارئ للقوى الوطنية والاسلامية للتشاور بشأن التصعيد "الاسرائيلي" في القدس والضفة، وانتهاكات الاحتلال بحق الأسرى، والتنكر لمطالب المعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام وفي مقدمتهم خليل عواودة ورائد ريان .

وأفادت المصادر، أن حركة الجهاد الاسلامي ستطلع القوى خلال الاجتماع الذي من المقرر أن يعقد الساعة الخامسة مساءً، على كافة الاتصالات التي أجرتها مؤخراً بشأن التصعيد "الاسرائيلي" .

وكان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي خالد البطش، وجه دعوة لكافة الفصائل للاجتماع، لمناقشة القضايا المطروحة، والوقوف بمسؤولية وطنية حيال كل القضايا التي يعاني منها أبناء شعبنا الفلسطيني بفعل تصاعد العدوان الصهيوني.

يُشار إلى أن ذلك جاء بعد تصريح الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة حول استمرار العدوان ضد الأقصى والضفة والأسرى.

وحمل البطش الاحتلال المسؤولية الكاملة عن كافة التداعيات التي ستنتج عن استمرار الاحتلال في عدوانه على شعبنا عامة وعلى أهلنا بالقدس خاصة.

كما حمل الاحتلال مسؤولية التدهور الشديد لوضع الأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام منذ من 103 يوماُ، والأسير رائد ريان المضرب منذ 67 يوماً رفضاً للاعتقال الإداري.

/انتهى/

رمز الخبر 1924495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha