الرئيس الايراني: تعزيز العلاقات بين طهران وإسلام أباد سيؤدي الى الازدهار الاقتصادي والأمن في المنطقة

قال الرئيس الايراني إن بعض الناس لا يحبون العلاقات الجيدة بين الدولتين المسلمتين وجارتين إيران وباكستان، لكن تعزيز العلاقات سيؤدي إلى ازدهار اقتصادي وأمن أكبر لدول المنطقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمهورية، مساء يوم الثلاثاء، وزير خارجية باكستان "بلاول بوتو زرداري" الذي يزور البلاد حاليا.

ونوه "اية الله رئيسي" بالاواصر العريقة التي تجمع بين ايران وباكستان؛ وقال : ان اكبر نسبة من الزوار الاجانب لمرقد الامام الرضا (عليه السلام) هم من رعايا باكستان وبما يشير الى ولائهم وحبهم لاهل بيت رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).

واضاف، ان هذه الميزة تعد من ابرز القواسم المشتركة بين الشعبين الايراني والباكستاني.

كما حذر من مؤامرات "البعض الذين لا يريدون لهذه العلاقات ان تستمر وتساهم في مسيرة الازدهار الاقتصادي وتوفير المزيد من الامن والاستقرار للشعبين".

وصرح رئيس الجمهورية : ان طهران لا تضع اي قيود امام تطوير التعاون مع اسلام اباد، بل نحن مستعدون لرفع العلاقات الثنائية بشتى المجلات وتلبية احتياجات باكستان الى النفط والغاز والكهرباء.

كما نوه الى اهمية المباحثات الايرانية الباكستانية حول تعزيز التعاون في مجالات تجارة الترانزيت والتنسيق ازاء التحديات والازمات الاقليمية؛ داعيا لتحويل هذه المشاورات الى قرارات و وثائق للتعاون بين البلدين.

الى ذلك، اعرب وزير خارجية باكستان عن سعادته بزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ واشاد بمبادرتها في توريد الطاقة الكهربائية الى بلاده.

وصرح "زرداري" خلال اللقاء مع "آية الله رئيسي" اليوم، ان اسلام اباد مستعدة لاستكمال وحسم المفاوضات السابقة حول القضايا الامنية والتجارية والطاقة مع ايران.

كما لفت الى حب الباكستانيين وولائهم الكبير الى الامام الرضا (ع)، مبينا ان باكستان وضعت خطة لتسهيل اجراءات السفر بالنسبة لرعاياها الراغبين في زيارة مشهد المقدسة (بمحافظة خراسان الرضوية –شرق ايران).

وفي الختام، اثنى زرداري على تعاون ايران في اخماد الحرائق التي اندلعت مؤخرا بولاية بلوجستان الباكستانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924532

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha