مُخبر: إيران تؤكد على توسيع العلاقات مع سوريا بمختلف المجالات

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية "محمد مخبر"، أن بلاده تولي اهمية خاصة الى امن واستقلال و وحدة اراضي سوريا، وتؤكد على توسيع العلاقات بمختلف المجالات معها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه خلال لقاء النائب الاول لرئيس الجمهورية "محمد مخبر"، اليوم الخميس، بوزير خارجية سوريا "فيصل المقداد"، اكد : ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما كان قائما على احترام وحدة الاراضي السورية؛ مضيفا : نحن نعتقد بان الحرب على الارهاب يجب ان لا تؤدي الى المساس بسلامة الاراضي في سوريا.

واشار مُخبِر الى ضرورة الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي والعلاقات التجارية بين طهران ودمشق؛ باعتباره من الستراتيجيات الاساسية لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ودعا المسؤول الإيراني الى رفع الحواجز التي تعرقل نشاطات القطاع الخاص ورجال الاعمال الايرانيين والسوريين وايجاد ارضيات مناسبة لتطوير الاواصر الاقتصادية بين البلدين.

ونوّه الى اهمية التعاون المصرفي وتسهيل التحويلات المالية لكونه الية اساسية لتحقيق الاستثمارات المشتركة وتوسيع العلاقات الاقتصادية الايرانية السورية.

المقداد: لولا دعم إيران لكان الوضع في المنطقة وسورية مُختلفاً

ومن جانبه اثنى "المقداد" على مواقف ايران الداعمة والشاملة لسوريا في حربها ضد الارهاب؛ مؤكدا لولا هذا الدعم لكان الوضع في المنطقة وسوريا مختلفا اليوم.

واشار وزير خارجية سوريا في لقائه النائب الاول لرئيس الجمهورية اليوم، اشار الى مؤامرات امريكا وقوى الهيمنة العالمية المتمثلة في الحظر الاقتصادي المفروض على الشعب الايراني؛ مؤكدا على ان ما يجري اليوم بحق ايران وسوريا، مثال على الارهاب الاقتصادي وان البلد الذي يمارس هكذا اجراءات قاسية واحادية على الشعوب، ليس سوى مجرم حرب وعدو الانسانية.

واكد "المقداد" على ارادة سوريا في رفع العقبات من مسار العلاقات المتنامية بين دمشق وطهران؛ كما اعرب عن يقينه ان بلاده ستنتصر على الاحتلال الامريكي بفضل التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1925359

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha